مع وجود البطاقة الائتمانية الإسلامية والأخرى التقليدية المتاحة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، يواجه بعض العملاء صعوبة في فهم الفرق بين النوعين.

ولذلك، نقدم لكم دليلاً حول آلية عمل البطاقات الائتمانية الإسلامية.

هذا المقال واحد من سلسلة 6 مقالات عن الخدمات الاسلامية: توضيح حول تمويل السيارات الاسلامي | كيف تعمل الحسابات الاسلامية | توضيح حول التمويل الشخصي الاسلامي | دليل التمويل العقاري الاسلامي لشراء منزل | ما هي آلية عمل البطاقة الائتمانية الاسلامية | الأعمال المصرفية الإسلامية – كيف تعمل؟ لدينا ايضا دليل التمويل الإسلامي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

لماذا هناك حاجة للبطاقات الائتمانية الإسلامية؟

عندما يحصل مستهلك ما على بطاقةٍ ائتمانية تقليدية، فإنه يدفع فائدةً على المبلغ الذي ينفقه، بالإضافة إلى أي رسوم خدمة. ولكن هذا المفهوم لا يتناسب مع المسلمين لأن الابتعاد عن الفائدة، أو الربا، هو أحد المبادئ الأساسية في الصيرفة الإسلامية. ولذلك، تتيح أي بطاقة إسلامية للمسلمين تسديد ثمن السلع عبر بطاقة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، والابتعاد عن أي ممارسات مالية محظورة، أو حرام.

وبعمل ذلك، تبقى البطاقة الائتمانية الإسلامية مُحتفظة بذات الملاءمة المرتبطة بالبطاقات البنكية التقليدية، في نفس الوقت الذي تضمن فيه عدم المساس بالمعتقدات الدينية أو الأخلاقية.

إذن، ما هي آلية عمل ذلك ؟

لا تترتب أي فائدة على الرصيد المستحق. فبدلاً من ذلك، يُطبَّق مبدأ  الأجرة أو رسم الخدمة، وذلك يعني فرض رسم قليل عوضاً عن الفائدة. وهو بشكل عام رسم سنوي إمّا يُدفع مرةً واحدةً سنوياً، أو يُوزّع على مدار السنة على شكل دفعات شهرية. مع ذلك، قد يُفرض رسماً لعدم تصفية حساب البطاقة على العملاء الذين لا يسددون رصيدهم المستحق. لكن، تختار بنوك إسلامية أخرى بأن تفرض معدل ربحٍ على الرصيد المستحق، وتمنح العملاء الذين تُحوّل رواتبهم إلى البنك معدلات تفضيلية. وبخلاف البنوك التقليدية، فإنّ معدل الربح المفروض غير مركب.

ما أوجه الاختلاف الأخرى الموجودة؟

بالإضافة إلى عدم وجود فوائد، لا يتمّ دائماً فرض رسوم غير إسلامية كرسوم التأخر عن الدفع، مع ذلك، بعض البنوك الإسلامية تشير إليها على أنها رسوم تعويض عن التأخر في الدفع. كما تنطبق على البطاقة الائتمانية الإسلامية رسوم صرف العملات الأجنبية في حال أنفقت باستخدام بطاقتك في الخارج، وتنطبق عليها رسوم السحب النقدي.

هل يُمكن لغير المسلم الحصول على بطاقة ائتمانية إسلامية؟

بالطبع، فالبطاقات الائتمانية الإسلامية مُتاحة لكل من هو فوق 18 سنة، بصرف النظر عن ديانتهم، ما داموا يستوفون شروط تقديم الطلب لدى البنك.

ماذا يحدث إذا تجاوزت السقف الائتماني؟

كما هو مذكور أعلاه، ربما لا تُفرَض عليك رسوماً، ولكن، كحال أي بطاقة، قد يُخفّض البنك سقفك الائتماني. أيضاً، إذا استمر العميل يإساءة استعمال البطاقة، فقد يُبطل البنك مفعول البطاقة لحين تسديد الرصيد المستحق، أو يوافق العميل على اتباع عادات إنفاق أكثر مسؤولية.

إذن، كيف أجد أفضل بطاقة ائتمانية إسلامية؟

عندما تحوز على أي منتجٍ مالي جديد، يجب عليك دائماً مقارنة كافة الخيارات المتوفرة في أسواق الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. اطلع جيداً على الرسوم السنوية المُقدّرة والرسوم الشهرية المفروضة على الرصيد غير المدفوع. أيضاً، تعرّف على ما هي المزايا التي تأتي مع البطاقة الائتمانية الإسلامية ؟

إنّ المكافآت التي تقدمها البطاقة الائتمانية الإسلامية مفيدة كتلك التي تقدمها البنوك التقليدية. لذلك، إذا أردت جمع الأميال الجوية، إبحث عن بطاقة ائتمانية مرتبطة بالأميال الجوية، أو إذا أردت امتيازات تتعلق بلعبة الغولف، إبحث عن البطاقة الائتمانية الإسلامية التي تُقدّم أفضل المزايا المتعلقة بلعبة الغولف.

ومن الجدير بأن تتذكر أنه توجد هناك دائماً عروض ترويجية جيدة، لذلك عليك بالبحث عن أي عروض أيضاً. ولكن، بعض البطاقات الجاذبة أكثر، ستتطلّب رواتباً بحدودٍ دُنيا مرتفعة.