كم هو مُزعج إنتظار التحميل عند النّقر على موقع عبر شبكة الإنترنت. ولكن، كم هي كلفة زيادة سرعة الإنترنت في المنزل؟ وهل ما تريده بالفعل هو حزمة أسرع؟

ببساطة، كلما أردت أن يكون الإنترنت لديك سريعاً، فإنك ستدفع أكثر. ولكن، قبل أن تشترك في أول حزمة منزلية تُعرض عليك، يجب أن تقوم أولاً بعملية بحث شاملة لأنك لا تريد أن تدفع ثمن حزمة لن تستخدم مزاياها بالكامل .

فمن المهم أن تفهم ما الذي تبحث عنه. فبالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون ما هو البرودباند بالتحديد – فإنه مصطلح يستخدم لوصف خدمة الدخول على إنترنت عالي السرعة والذي يُعدّ أكثر سرعة من الدخول على الإنترنت عبر الخط الهاتفي التقليدي.

يُتيح البرودباند للمستخدمين الوصول إلى المعلومات التي يريدونها عبر الإنترنت بسرعة أكبر، كما يسمح بمرور المزيد من المحتوى من خلال قناة الإرسال. فكلما كانت قناة الإرسال أعرض أو أوسع، زادت سعة حمل المعلومات.

إنّ السرعات التي تراها في الإعلانات ترتبط بمقدار الوقت المُستغرق لتحميل البيانات من الإنترنت إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك. وتقاس سرعات تحميل الملفات بالميجابايت في الثانية (Mbps)، فكلما كانت السرعة أكبر، أصبح الإتصال أسرع. وبالرغم من ذلك، فمن المهم أن نتذكر بأنّ السرعة الحقيقية التي سيتمّ تزويدها للمستخدمين عادةً ما تكون أقل من السرعة التي يتمّ الإعلان عنها والتي هي السرعة القصوى التي من الممكن أن تصلك.

وبالتأكيد، لا يحتاج المستخدم الذي يتحقّق من بريده الإلكتروني ويحجز لعطلة بين الحين والآخر أكثر من سرعة 8 ميجابايت العادية. وخير مثال على ذلك هو عرض تكلم وتصفّح الذي تقدّمه لشركة دو بسعة 8 ميجابايت، والذي يأتي مع خط الهاتف الثابت وخمسة حسابات بريد إلكتروني و حزمة تلفزيون رقمية أساسية تابعة لشركة دو.

وإنّ السرعة الفائقة والمتمثلة بـ 20 ميجابايت فأكثر، هي في الواقع مفيدة فقط للأسر بمستخدمين متعددين والذين يقومون بتشغيل ألعاب الإنترنت ويشاهدون مقاطع الفيديو وأكثر من ذلك في الوقت نفسه. فمقابل 699 درهماً إماراتياً، يتمتّع المستخدمون المميّزون لعرض شركة إتصالات الشامل بسرعة تحميل تبلغ 30 ميجابايت، مع عرض “غير محدود” على كمية البيانات التي يمكن تحميلها.

أمّا أولئك الذين يريدون التقدم بأشواط أكبر، فيمكنهم دفع 1.079 درهماً إماراتياً مقابل عرض شركة دو، تكلّم وتصفّح وشاهد الممتاز، بسعة 100 ميجابايت وعرض تحميل غير محدود.

ومع ذلك، وفي حال أردت خدمة إنترنت أسرع، فإنّ هناك عدة عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على سرعة الإنترنت لديك، بغض النظر عن الحزمة التي تشتريها مثل: عدد من المستخدمين وجودة وموقع جهاز التوجيه الخاص بك وعدد الأمور التي تقوم بها على الانترنت في الوقت نفسه.

فقد تواجه إنخفاضاً في السرعات إذا كنت تقوم بتحميل فيلم أثناء إرسال رسالة إلكترونية وتشغيل الموسيقى والفيديو وأثناء تحققك من رصيدك البنكي. إضافة إلى ذلك فقد تتأثر السرعة أيضاً إذا تواجد 10 من أصدقائك حولك، وقاموا بتصفح الإنترنت بإستخدام حزمة البرودباند المُصمّمة لإحتياجاتك فقط.

تقدّم هيئة تنظيم الإتصالات في الإمارات العربية المتحدة وسائلاً في متناول اليد لإختبار سرعة البرودباند لأولئك الذين ليس لديهم فكرة عن السرعة لديهم، وهذه الخدمة متوفرة أيضاً على موقعي شركتي دو وإتصالات الإلكترونيين.

وللحصول على أفضل النتائج في الإختبار، قم بتوصيل جهازك الإلكتروني مباشرة بمقبس الإنترنت في الجدار ثمّ قُم بإغلاق أي صفحات وتطبيقات الإنترنت الأخرى وغيرها من الأجهزة التي تستخدم شبكة الإنترنت.

وبذلك ستكون مُطمئنّ البال كمشترك إذا كانت النتيجة بأنك تحصل على السرعات التي تقوم بالدفع من أجلها.

تصفحاً سعيداً!