يقول نيتا مارو، الشريك الإداري في شركة TWS للاستشارات القانونية، توجد العديد من الطرق لإنشاء الكيان الخاص بك في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للإمارة والمنطقة الحرة بها، وبالإضافة إلى خيارات الشراكة المختلفة، فإنه من الحكمة استيضاح كل الجوانب قبل إقامة مشروع تجاري.

من الحقائق الثابتة أن كل شركة في الإمارات العربية المتحدة يجب أن تكون مرخصة على النحو الواجب لتتمكن من العمل في البلاد، بغض النظر عما إذا كانت طبيعة الشركة تجارية، مهنية، أو صناعية. ما هو أقل وضوحا هو كيف أن القانون والمحامين يلعبون دوراً حيوياً في تشكيل شركة جديدة.

أصحاب المشاريع الطموحين، وهؤلاء الذين يمارسون مهنتهم فعلياً ولكن يسعون إلى النمو، سوف يُسْدون لأنفسهم معروفاً باستشارة فريق من المحامين المرخص لهم الذين يستطيعون تقديم النصح بشأن إجراءات وعمليات شراء رخصة تجارية، واستيضاح الأنسب وفقاً للخطط الحالية والمستقبلية.

كيفية إنشاء الكيان الخاص بك في الإمارات العربية المتحدة

لا توجد العديد من المتطلبات التي تنص عليها القوانين في الإمارات العربية المتحدة، إلا أنها في كثير من الأحيان تتسم ببعض المشقة لتلبيتها. التراخيص التجارية ليست شاملة أو عامة، بل هي متخصصة جداً وفقاً لطبيعة المشروع والمكان المقترح لإقامته.

على سبيل المثال، يجمع قانون الشركات التجارية وقانون الوكالات التجارية الإطار الأولي الاتحادي التشريعي الذي يسيطر على الأنشطة التجارية في الإمارات العربية المتحدة – إلا أن كل إمارة من الإمارات السبع، وكذلك كل منطقة حرة، لديها مجموعة من القواعد واللوائح الخاصة بها.

[مواضيع ذات صلة: التمويل التجاري للشركات الصغيرة والمتوسط في الإمارات العربية المتحدة، حسابات الأعمال المصرفية وبطاقات الأعمال الائتمانية]

توجد خمسة خيارات متاحة أمام الكيانات الأجنبية الراغبة في التواجد في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي:

  1. إنشاء واحدة من سبعة أنواع من المؤسسات الدائمة
  2. إنشاء مكتب فرعي
  3. إنشاء شركة أهلية (في الشارقة أو دبي)
  4. الدخول في اتفاقية للوكالة التجارية
  5. إنشاء كيان في المنطقة الحرة

المناطق الحرة في الإمارات العربية المتحدة وشركات الأوفشور (الغير مقيمة)

يعد ذلك الأخير الخيار المُفضل والشائع: حيث تسمح المناطق الحرة بما يصل إلى 100% من التملك الأجنبي، ويأتي تفضيلها مع انخفاض الحواجز التجارية والتعريفات الجمركية وكذلك نظام الحصص. المميز لأي شركة مسجلة في أيٍّ من مناطق الإمارات الحرة هو القدرة على الحصول على مكتب حقيقي وإدارة حقيقية من داخل الدولة بالمقارنة بالشركات التقليدية خارج البلاد، والتي لا يمكن إدارتها على أرض البلاد التي قامت بتسجيل نفسها فيه.

مرة أخرى، وعلى النقيض من الشركات الخارجية التقليدية في أي مكان آخر في العالم – حيث تدقق البنوك والهيئات الرقابية في التحركات المالية – فإن الشركات المؤسسة على أرض الوطن المسجلة في المناطق الحرة الإماراتية تعتبر مثل المقيم بشكل كامل ولا تخضع للضريبة، وبالتالي فإنها نادراً ما تكون طرفاً في أي تحقيق.

وفقاً لمقدمة اللائحة التنفيذية الخاصة بشركات الأوفشور (الشركات الخارجية) في المنطقة الحرة لجبل علي (JAFZ) لعام 2003، فإنه بإمكان الشركات الدولية القيام بتأسيس شركات أوفشور (شركات خارجية) في المنطقة الحرة لجبل علي، والحصول على مزايا أكثر من، إن لم تكن مساوية، لتلك التي توفرها أية دوائر أو إدارات دولية أخرى في الخارج. منذ عام 2006، سمحت إمارة رأس الخيمة أيضاً بتأسيس المنطقة الحرة لرأس الخيمة لشركات الأوفشور (الخارجية).

خيارات الشراكة المتاحة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات العربية المتحدة

عادةً ما تتشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة بواسطة شراكات بين مواطنين من الإمارات العربية المتحدة، أو بين شركاء مقترنين وغير نشطين، أو بين اثنين متساويين من الشركاء أو عن طريق الشركاء المتضامنين والمشاركين والذين يجب أن يكونوا من المواطنين والوافدين على التوالي – مما يُمثل حجة مقنعة أخرى لضرورة استخدام بنية قانونية ملائمة لإقامة الأعمال التجارية المحلية. بالنسبة للمارسين الفعليين من أصحاب الأعمال المستقلين الذين يطمحون إلى إنشاء كيانهم الصغير كبداية، فإن الحصول على الرخصة المهنية أو تأسيس شركة ملكية فردية تُعد واحدة من أفضل الحلول الذكية.

توجد العديد من الخيارات المتاحة أمام رجال الأعمال المبتدئين، لذلك فإنه من الحكمة التأكد من أن جميع جوانب إنشاء المشروع واضحة قبل البدء في التنفيذ وانطلاق المشروع.

نعمل على تقديم المشورة والمساعدة للوافدين المقيمين في مجالات إنشاء جميع أنواع الكيانات التجارية – داخل البلاد وخارجها، وكذلك مركبات الأغراض الخاصة (SPVs) للمشاريع – كما يُمكنني أن أقرر بيقين كبير أن القرار النهائي تحدده الأهداف والإحتياجات  الخاصة لكل فرد على حدة.

أن يكون لديك فكرة مبتكرة وخطة عمل سليمة فتلك نقطة البداية، حيث أن عملية إنشاء شركة في نطاق الإختصاص القضائي والقانوني الصحيح غالباً ما يحتاج إلى وعي وإدراك بالقوانين المطبقة والمعمول بها.

بالإضافة إلى كوننا وكلاء رسميين لسلطة المنطقة الحرة لجبل علي (JAFZA)، فإننا نقدم المساعدة المهنية والشخصية للعملاء الذين يرغبون في إقامة مشروع تجاري في أي مكان في البلاد، وكذلك نعمل على ضمان الحصول على موافقة السلطات المعنية، وعادةً ما ينطوي ذلك على بذل العناية الواجبة في كل شيء وعلى كل الأصعدة – تحديد فئة الصناعة، ما هية الشريك ونوعية الشراكة، موقع العمل – قبل المضي قُدماً في استصدار الأوراق اللازمة، والعمل القانوني ومن ثم انطلاق العمل.

وأخيراً، تأتي مسألة الاستثمار، وأهمية وجود محامٍ قادر على إيجاد الحلول المفصلة والملائمة لجميع حدود الميزانيات على اختلافها، مع الحفاظ على كونها منظومة حلول مرنة وقابلة للتطوير.

نيتا مارو محامية بريطانية مؤهلة، والشريك الإداري في شركة TWS للاستشارات القانونية.(الرابط بالانجليزي)

ندعو خبراء الشركات الصغيرة والمتوسطة بالكتابة لدينا. اقرأ آراء زوار آخرين حول سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة.