بصفتي مستشارة تتمتع بسنوات طويلة من الخبرة، فإنه من بين أكثر الأسئلة التي أتلقاها مرارا السؤال عن الأولويات المالية. من أين ينبغي عليك أن تبدأ إذا لم تكن قد قمت بمراجعة أمورك المالية الشخصية قبل ذلك، أو لم تقم بذلك لفترة ما؟ ما الذي ينبغي عليك أن تفعله أولا، وما هو الأهم؟

من الطبيعي أن تختلف متطلبات كل شخص على حسب ظروفه، ولكن ما أتناوله في هذه المقالة ينطبق على أغلبية الأشخاص.

رّتب أوراقك ومستنداتك

ابدأ بعمل قائمة بكافة ما تملكه حاليا من الحسابات المصرفية ووثائق التأمين على الحياة وخطط التوفير والمعاشات، بالإضافة إلى وثائق التأمين، وأوراق الرهن العقاري والبطاقات الائتمانية. ثم قم بحساب دخلك الشهري والمصروفات، وذلك بهدف وضع ميزانية شهرية واقعية.

عندما تقوم بذلك، ربما تود إتباع نظام معين لترتيب ملفاتك بشكل منتظم حتى تستطيع الاحتفاظ بكافة أوراقك ومستنداتك المالية في مكان واحد. وهذا سوف يُسهل عليك إدارة أموالك في المستقبل.

صندوق الطوارئ

من المهم أن تحتفظ بقدر كبير من النقود على شكل وديعة وذلك حتى تستطيع استخدامها في مواجهة أية صعوبات مالية طارئة. فمنطقة الشرق الأوسط تتسم بقدر أقل من الأمان الوظيفي، ويفتقد الناس للأمن، ولذلك فإني أقترح على الجميع عمل وديعة والاحتفاظ فيها بمبلغ يعادل مصروفات ثلاثة إلى ستة أشهر، على أن يكون بإمكانك صرف تلك الأموال من الوديعة بشكل فوري.

اكتب وصيتك

حتى إذا لم يكن لديك بعد قدر كبير من الممتلكات في الوقت الحالي، إلا أنك من المؤكد تخطط وتسعى إلى  زيادة ممتلكاتك، أليس كذلك؟ فإذا كان لديك أطفال، فمن المهم أن تكتب وصيتك حتى تؤمن لهم ما يكفيهم من بعدك.

التأمين الطبي

بعض الأشخاص يحصلون على تأمين طبي من الجهات التي يعملون بها، ولكن مع ذلك ينبغي عليهم التأكد من أن هذا التأمين كافي لتغطية احتياجاتهم الطبية، حيث يختلف التأمين الطبي من شركة إلى أخرى. وإذا لم تكن شركتك تقدم تغطية تأمينية لموظفيها، عليك أن تحصل على تأمين طبي خاص بك حيث أن العلاج قد يكون مكلفا للغاية.

هناك شركات تأمين عديدة تزاول نشاطها في المنطقة، وكل منها تقدم خططا تأمينية مختلفة، لذلك يكون من المفيد أن تحصل على استشارات مستقلة تساعدك على اختيار الخطة التأمينية التي تلائم ظروفك وميزانيتك.

التأمين على الحياة

إذا كان عليك ديون أو لديك من تعولهم ماليا، حينئذ ينبغي عليك أن تحصل على تأمين على الحياة. وخطط التأمين الأساسية على الحياة لا تكون مكلفة لمعظم الأشخاص وتوفر لهم راحة البال. فينبغي عليك أن تتأكد أنه في حالة وفاتك لن تكون أسرتك وحدها في مواجهة ديون لا يستطيعون سدادها أو بدون دخل كافي يعيشون به.

مراجعة معاملاتك البنكية

هل البنك الذي تتعامل معه يقدم لك الخدمة التي تريدها؟ هل أنت راضي عن تلك الخدمة ورسومها؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، بإمكانك تغيير البنك الذي تتعامل معه، رغم أن الإجراءات الخاصة بذلك قد تكون محبطة ومستهلكة للوقت في بعض الأحيان. غير أن تغيير بطاقات الائتمان قد يكون أمرا أكثر سهولة نسبيا. أنصحك بمطالعة موقع سوق المال دوت كوم لمعرفة التفاصيل الكاملة حول الخيارات المتاحة لك في هذا الشأن.

خطط لمستقبلك المالي

حتى إذا كان لا زال الوقت مبكرا على تقاعدك، إلا إنه كلما بدأت مبكرا في الادخار للسنوات القادمة، كلما كان ذلك أقل تكلفة عليك على المدى الطويل. ومع ارتفاع معدل متوسط الأعمار، يبقى الأمر لزاما علينا أن نؤمن لأنفسنا القدر الكافي من الأموال، حيث لا يحصل سوى القليل منا على دعم كافي من الحكومات. هناك خيارات متعددة وطرق متنوعة للادخار أو الاستثمار، ولكن أهم شيء هو أن تدخر مبالغ معتبرة. احصل على استشارات للتأكد من إتباعك أفضل أساليب الادخار وأكثرها فعالية.

مراجعة استثماراتك الحالية

إذا كنت تملك استثمارات حالية، هل تتم إدارتها بشكل سليم؟ من بين الأسباب الرئيسية وراء ضعف أداء الاستثمارات عدم مراجعتها ودراستها بشكل منتظم. هل لا تزال أموالك يتم استثمارها بالشكل الملائم، مع الأخذ في الاعتبار وضع السوق الحالي وظروفك الخاصة؟ يجب أن تتم مراجعة كافة الاستثمارات سنويا وإعادة النظر فيها.

إن الكثير من الخطط المالية ما هي إلا عبارة عن مسألة تنظيم. عليك بتنظيم مستنداتك وأوراقك، حدد ماذا تريد، ثم احصل على استشارات مهنية مستقلة لضمان تحقيق أهدافك المالية.

كيرين بوبكر هي مستشارة مالية مستقلة في هولبورن أسيتس ذ.م.م.

How to get unbiased financial advice