يوجد عدد من البنوك في الإمارات تقدم مجموعة من التسهيلات الخاصة بالتمويل الخاص بالقروض الشخصية للمغتربين من أصحاب الرواتب الشهرية المنخفضة. عادةً ما يكون الحد الأدنى المطلوب للراتب الشهري 5000 درهم إماراتي (كما هو الحال في بنك الإمارات دبي الوطني، بنك رأس الخيمة، سيتي بنك، بنك المشرق بالإضافة إلى العديد من البنوك الأخرى)، وعلى الصعيد الآخر، هناك مجموعة أخرى من البنوك التي تتطلب أن يكون الراتب الشهري أعلى من ذلك بكثير. على سبيل المثال، يتطلب بنك HSBC أن يكون الحد الأدنى للراتب الشهري 7500 درهم إماراتي وفي بنك أبوظبي الوطني الحد الأدنى للراتب الشهري 7000 درهم للقروض الشخصية. ولكن، ماذا لو أن راتبك أقل من 5.000 درهم إماراتي شهرياً؟

[قارن القروض الشخصية بحد أدنى للراتب الشهري 5,000 الإمارات | قارن القروض الشخصية في الإمارات]

لا يزال أمامك بعض الخيارات التمويلية في حالة ما إذا كان راتبك الشهري أقل من 5000 درهم إماراتي:

يقدم بنك دبي الإسلامي قرض التمويل الإسلامي للسلع، وذلك للمغتربين بحد أدنى للراتب الشهري 3000 درهم إماراتي، كما يُصدر بنك بارودا القروض للعمال والموظفين بحد أدنى للراتب الشهري 4000 درهم إماراتي على أن يقدموا ما يثبت أنهم يعملون في البلاد لمدة لا تقل عن ستة أشهر. بعض البنوك التي تتطلب أن يكون الحد الأدنى للراتب الشهري أعلى من ذلك بقليل قد تأخذ في الاعتبار ما يتحصل عليه العميل من قيمة مقابل السكن (بدل سكن) عند مراجعة طلب الحصول على القرض.

[موضوعات متعلقة: دليلك لقروض السيارات |كيف يتم احتساب قيمة اي تمويل شخصي؟]
كذلك يُمكنك الحصول على قرض بضمان البطاقة الائتمانية، والتي تُعد بديلاً جيداً لمنتجات القروض التقليدية التي يقدمها البنوك. في هذه الحالة، تكون قد حصلت بالفعل على موافقة مسبقة من قِبل البنك الذي تتعامل معه لسحب الحد الأقصى من قيمة الائتمان المتفق عليه، ويتم خصمه من حسابك المصرفي. عادةً ما يلجأ العملاء إلى هذه الطريقة عند الحاجة إلى مبالغ مالية صغيرة، وتجنباً للإجراءات الطويلة المتعلقة بالحصول على قرض.معظم البنوك تتطلب تحويل الراتب إليها

في حالة ما إذا كان البنك بصدد تمديد القرض الذي حصلت عليه، سوف يُتطلب منك تحويل راتبك الشهري على حساب مصرفي في البنك، حتى يتمكن البنك من مراقبة التدفق النقدي الخاص بك وتأمين عملية سداد القرض. يتم تحويل الراتب إلى البنك بالاتفاق بين كل من البنك والعميل (المقرض والمقترض)، ولكن بعض الشركات/جهات العمل قد لا تسمح لموظفيها بمثل هذا الإجراء أو الحصول على هذه القروض، لذلك يجب عليك التحقق أولاً مع جهة العمل إذا كان ذلك ممكناً.
قد تتضمن بعض المعايير والمتطلبات الأخرى تقديم شهاة إثبات الدخل، وثائق العمل، كشوف حسابات مصرفية سابقة وكذلك ما يثبت عملك لمدة لا تقل عن ستة أشهر. بعض البنوك، مثل بنك الإمارات دبي الوطني، قد تشترط أن تكون جهة العمل مدرجة ضمن قوائم الشركات المعتمدة لديهم.

بالإضافة إلى ما سبق، يجب مراعاة نسبة الفائدة التي يتم احتسابها على القروض الممنوحة لعملاء الرواتب المنخفضة، حيث أن معدلات الفائدة في هذه الحالة عادةً ما تكون مرتفعة. تتراوح المعدلات التناقصية ما بين 4.9% و 19% (ويتم احتسابها سنوياً وفقاً لمبلغ إجمالي القرض)، بينما تتراوح معدلات الفائدة الثابتة ما بين 2% و 11%. قبل التقدم بطلب الحصول على قرض، يجب المقارنة بين جميع الخيارات المتاحة للحصول على أفضل العروض الملائمة لاحتياجاتك وقدراتك المالية.
وأخيراً، يجب التنبه إلى أمر هام وهو التعامل مع المرابين أو من يعرفون باسم “حيتان الإقراض”، والذين عادةً ما يستهدفون الموظفين والعاملين من أصحاب الرواتب المنخفضة. غالباً ما تكون معاملات هؤلاء الأشخاص معاملات شفهية، وقد يتطلب بعضهم تسليم جواز السفر مقابل الموافقة على إقراض المبلغ. للأسف، يقع العديد من المغتربين ضحية هؤلاء الأشخاص نتيجة لعدم الوعي بخطورة الإقدام على مثل هذه الخطوة والتعامل مع مقرضي الأموال الغير شرعيين.