نريد جميعاً الحصول على أفضل وأحدث الهواتف الذكية، ومع مرور كل عامٍ تجتاح الأسواق أعداد كبيرة من الهواتف الجديدة التي تتنافس فيما بينها لكي نختارها.

إذاً، من هم أحدث المنافسون الذين يستحقون إهتمامنا؟ وبأي هاتفٍ سنزعج أحباءنا ونحن نجلس على مائدة العشاء؟

تعد الهواتف الثلاثة التالية من أكثر الهواتف التي تثير الجدل حالياً:

  • بلاك بيري كيو 10
  • إتش تي سي وَن
  • سامسونج جالكسي إس4

ولا يكتمل نقدٌ من دون جدول المقارنة، ولذلك نقدم لكم ملخصاً عن الحقائق:

Comparison of mobile phone

بلاك بيري كيو 10:

نقاط القوة:

سهل الإستخدام، إحساس ذو جودة عالية، قائمة تحتوي على خيارات عديدة ترضي مختلف المستخدمين، وخيارات متنوعة لعقود بلاك بيري في دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى إمكانية زيادة سعة الذاكرة. وإن كنت تفتقد لوحة المفاتيح الخاصة بهاتفك البلاك بيري القديم، لأنك استعضت عنه بآيفون أو جهاز أندرويد، فهاتف كيو 10 سيستهوي قلبك مجدداً. إنه هاتف مصمم بشكل جيد ويحتوي على أزرار ممتازة باللمس ونظام تشغيل رائع.

نقاط الضعف:

محدودية التطبيقات المتوفرة في متجر التطبيقات مقارنةً بمنافسيه. حاجة معظم المستخدمين إلى بعض التعلم بسبب تغير واجهة المستخدم، وعدم وجود خصائص تميزه عن الهواتف الأخرى.

سامسونج جالكسي أس4:

نقاط القوة:

نظام تشغيل مستقر، حجم هائل من التطبيقات، توفر تشكيلة متنوعة من الإكسسوارات بفضل نجاح خلفه هاتف أس3، مواصفات مذهلة، إمكانية زيادة سعة الذاكرة، بطارية قابلة للإستبدال.

نقاط الضعف:

يصعب تحديد عيوب هاتف جالكسي أس4 قبل طرحه في الأسواق؛ أمّا من حيث الشكل، فيبدو نسخةً طبق الأصل عن هاتف أس3 ، ولكن مواصفاته أفضل بكثير. كما أنّ جودة التصنيع ستشكل عاملاً أساسياً، إضافةً إلى عمر البطارية نظراً للخصائص البرمجية العديدة التي أدخلتها شركة سامسونج على الجهاز الذي يعمل بواسطة نظام تشغيل أندرويد. سيخبرنا الوقت إن كان سيحقق ذات النجاح الذي حققه خلفه، وما إن كان سيُباع منه ما يزيد عن 50 مليون جهاز حول العالم.

إتش تي سي وَن:

نقاط القوة:

يتمتع إتش تي سي وَن بتصميمٍ مبدعٍ جميل، حيث أنّ الجهاز مغطى بالألومنيوم وليس البلاستيك. أنه كبير، لكن ليس كبيراً جداً، كما أنه متين ولكن ليس ثقيلاً. شاشة أوضح، إحساس ذو جودة عالية، عدد كبير من التطبيقات.

نقاط الضعف:

بطاريته غير قابلة للإزالة، ولا يمكن زيادة سعة الذاكرة، ودائماً يوجد هاتف أندرويد آخر قادر على منافسته على اللقب.

جميع هذه الهواتف هي أجهزة رائعة، وستكون مسروراً بإقتنائها حتى النقلة النوعية القادمة في التكنولوجيا. وحينها، على الأرجح أنك ستعيد التفكير ملياً كما فعلت حين اخترت الهاتف الذي تحمله الآن في يدك أو في جيبك وأنت تقرأ هذا المقال.

كتبت من قبل: بيري فيليب وباولا وهبه