لقد تذكرت حزم أمتعتك بما فيها واقي الشمس، وملابس السباحة، والرواية التي كنت قد عزمت على قراءتها منذ وقت طويل، وبالتالي فأنت مستعد تماماً لعطلتك الصيفية، أليس كذلك؟ ليس تماماً، قد تكون نسيت الأمر الأكثر أهمية من ذلك كله – ألا وهو تأمين السفر.

وحسب القول المأثور في هذا المجال، إذا كنت لا تستطيع تحمل تكاليف تأمين السفر، فلا يمكنك تحمل تكاليف السفر. وبدون ذلك، يمكن لعطلة أحلامك أن تتحول في دقائق إلى كابوس مالي.

” إنّ السفر من دون تأمين هو مثل القفز المظلي بدون مظلة”، هذا ما حذر منه رئيس شركة زيورخ للتأمين، الشرق الأوسط، هيمانت غوبتا بقوله: “وفي معظم البلدان يمكن أن تكون التكاليف الطبية باهظة، وتعرضك لمرض أو لحادث أثناء قضاء العطلة قد يتحول إلى كارثة مالية.”
وعلاوة على ذلك، أشارت دراسة حديثة نشرتها شركة فيناكورد حقيقة أنّ التأمين لا يتوفر على نطاق واسع في المملكة العربية السعودية مقارنةً بأي مكان آخر في المنطقة، وثلث وكلاء السفر فقط لديهم برنامج تأمين السفر، وتقريباً تنعدم عملية توزيع تأمين السفر من خلال المؤسسات المالية.

وإدعى السكان بأنّ بطاقاتهم الإئتمانية لا تزال تقدم شكلاً من أشكال تأمين السفر. ومع ذلك، إحذر! فقد يكون هذا الإفتراض مكلفاً. قد توفر بطاقتك الإئتمانية تغطية طبية إلى حدٍّ ما أثناء وجودك في الخارج، ولكن من غير المرجح أن تكون شاملة.

وفي ظلّ كل هذه الإثارة من التخطيط لعطلتك، فإنك على الأرجح لن تفكر كثيراً بجميع الأشياء التي قد تحصل على نحو سيء. فعدا عن تأخر الرحلات وفقدان الأمتعة، أو حتى المشاكل الصحية الكبرى والحوادث التي قد تهدد الحياة، فقد يكون السفر إلى دول أجنبية محفوفاً بالكوارث، ومن الضروري حماية نفسك من خلال بوليصة تأمين سفر جيدة. لن يستغرق الأمر سوى بضع دقائق لشراء بوليصة أساسية عبر الإنترنت، ولكن إذا لم تفعل ذلك وحصل أمر ما، فقد تشعر بالندم لسنوات.

إذا كانت هناك حالة طبية طارئة تستدعي عودتك إلى بلد إقامتك على سبيل المثال، قد يكلفك هذا العشرات أو المئات أو حتى الآلاف من الدراهم إن لم يكن أكثر.

ووفقا للدراسة المسحية التي أجرتها شركة زيورخ للتأمين، فإنّ مطالب تأمين السفر الأكثر شيوعاً تتمثل في فقدان الأمتعة أو سرقتها، والنفقات الطبية، والرحلات الفائتة أو المتأخرة. ولكن هناك الكثير من الأشياء الأخرى التي قد تسوء، إذ يمكن أن تقع ضحية لتزوير بطاقات الإئتمان، وقد تحتاج إلى المساعدة القانونية، أو ربما تعلق بسبب الظروف المناخية الشديدة. كما قد تتعرض أمتعتك للضياع أو التلف أو السرقة، أو قد تستغرق المسافة فترة أطول مما كان متوقعاً. إذا كنت بحاجة لشراء الملابس الأساسية أو الأدوية أو مستلزمات الإستحمام أثناء إنتظار وصول أمتعتك، فإنّ بوليصة التأمين الجيدة ستغطي تلك النفقات.

وبالمثل، إذا كنت بحاجة إلى تغيير مسار رحلتك، أو إلغائها، أو تقصير مدتها بسبب حالة طارئة، فسيكون بإمكانك إسترداد تكاليف الرحلة والإقامة. ويقول غوبتا: “لقد كان يُنظر إلى تأمين السفر كمصروف لا داعي له، ولكنه الآن يضمن حمايتك أينما ذهبت.”

تأكّد من مقارنة العروض وشراء بوليصة مناسبة لعطلتك. هل ستمارس الرياضات التي قد تنطوي على مخاطر؟ إذا كان الأمر كذلك، تأكد من شراء بوليصة من شأنها أن تغطي أي إصابات محتملة قد تنجم عن النشاط الذي إخترته. وإذا كنت ستذهب في عطلة لممارسة رياضة الغولف، فتأكد من أنّ بوليصتك تغطي التكاليف المحتملة لفقدان أو إتلاف مضاربك. وإذا كنت من هواة التزلج، فأحصل على تمديد لرياضات فصل الشتاء. كما تغطي الشركة العالمية للإجازات العروض التي توفر لك كل ذلك، لذلك إبحث دائماً عن البوليصة التي ستغطي معظم أو جميع أنشطتك.
قد يكلفك هذا أكثر بقليل، ولكنه سيستحق ذلك إذا حصل أمر سيء. كما أنه سيسهم في تحقيق راحة بالك، ودعونا نواجه الأمر، عندما يتعلق الأمر بلوازم السفر، سيكون هذا أهم بكثير من ملابس السباحة الجديدة والرداء الملائم لها.

 

لقرا٫ة المزيد عن فوائد التأمين، انقر هنا.