مع إنشاء مكتب الائتمان الجديد وتقديم التقارير الائتمانية لكِلا الجهتين البنوك والمستخدمين، من المهم أن يعرف كل منا تماما ما يتوقع، كيف نتأكد من أننا نفهم كيف تؤثر درجة الائتمان الخاصة بنا في الإمارات وماذا نفعل في حال حدوث تعقيدات.

لنبدأ بالأساسيات – بعض الأسئلة الأكثر طرحا.


ما هو التقرير الائتماني؟

هو تقرير لتاريخ ائتمان شخص أو شركة، مُعَدٌّ بواسطة مكتب الائتمان ويستخدمه المقرضون (مانحو القرض) عندما يبحثون تحديد الجدارة الائتمانية لطالب القرض أو الائتمان.

ستشمل  المنشآت الائتمانية الحالية والسابقة (التي قمت بالاقتراض منها)، تاريخ التسديد وأي تأخيرات أو تخلف عن الدفع.

من له الحق في الاطلاع على تقارير مكتب الائتمان؟

البنوك، أصحاب العقارات، شركات الاتصالات، ومنشآت وشركات التأمين، سيكون الجميع قادرون على شراء تقارير مكتب الائتمان – رهنا بموافقة خطية من الشخص صاحب التقرير أو الشركة المعنية. إذا أردت أن تطلع على ما هو موجود في التقرير، يمكنك شراؤه من دائرة الإتحاد للإئتمان بتكلفة 110 درهم إماراتي. حاليا هناك نحو 30 مؤسسة تستخدم هذه الخدمة الآن.

لا يمكن لأي مؤسسة الاطلاع على بياناتك إلا إذا أعطيتهم الموافقة على ذلك. البعض يحصل على هذه الموافقة تلقائيا بناءً على نموذج استمارة الطلب الأساسية لخدمتهم؛ البعض الآخر سيمنحك نموذجا آخر لتوقيعه. يمكنك اختيار رفض التحقق من الائتمان بواسطة مكتب الاتحاد الائتماني – لكن ذلك قد يؤثر على فرصتك للحصول على الائتمان أو يصل بك إلى الانتهاء بمعدل مرتفع، حيث تبدو أكثر مخاطرة وأنت بدون أن يكون تقرير التاريخ الائتماني لك متاح للمُقرض.

متى يمكن للمؤسسات المالية والأفراد الاطلاع على التقرير الائتماني؟

دائرة الإتحاد للإئتمان بدأ إصدار تقارير العملاء الائتمانية للمؤسسات المالية التي تقدم البيانات للمكتب من بداية شهر سبتمبر.

وبدأ المكتب في إصدار التقارير الائتمانية للمواطنين والمقيمين في 12 نوفمبر، مما يعني أن كل من يريد رؤية إلى أين وصل يمكنه زيارة المقر الرئيسي في أبو ظبي على طريق الفلاح، أو فرع المكتب على طريق الشيخ زايد بدبي، للحصول على تقريرهم.

ستحتاج إلى إظهار هويتك الإماراتية، جواز السفر ودفع 110 درهما كرسوم، ولن يتطلب الأمر منك أكثر من 10 إلى 15 دقيقة.

[ذو صلة: تكلفة رؤية ماذا تقول المصارف عني؟]

سيبدأ المكتب في إصدار التقارير حول المشاريع في العام التالي، كجزء من المرحلة الثانية للتقارير الائتمانية. ينبغي أن يساعد ذلك في صفقات أفضل للشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على التمويل. هناك ايضا بعض الأحاديث عن تقييم المشاريع الصغيرة والمتوسطة على أساس درجة ائتمان صاحب المشروع.

ليس هناك حدود لعدد المرات التي يمكن للفرد أو الشركة الاطلاع فيها على تقاريرهم.

ما هي المعلومات التي يحويها تقرير الائتمان؟

تتضمن التقارير الائتمانية تاريخ التسديد الخاص بالفرد أو الشركة لآخر عامين – يشمل ذلك المدفوعات والتخلفات، وتفاصيل التخلفات في الدفع والشيكات المرتجعة لآخر عامين – كما تشمل:

  • معلومات تحديد الهوية، مثل رقم جواز السفر أو بطاقة الهوية الإماراتية
  • إجمالي الرصيد القائم للدين الخاص بك في دولة الإمارات
  • إجمالي مبلغ المدفوعات المتأخرة والمُغفَل عنها لكل مانحي الائتمان
  • ملخص لكل العقود النشطة التي تنتمي إليك او متعلقة بك (قد يكون ذلك رهنا عقاريا، قرضا شخصيا، قرضا لشراء سيارة الخ- من حيث المبدأ أي شيء قمت بالاتفاق عليه مع مؤسسة مالية لاقتراض المال منهم من أجله)
  • ملخص لكل عقودك – التي تم طلبها، النشطة (السارية)، المرفوضة والمغلقة
  • تفاصيل تاريخ الائتمان لكل عقد منهم
  • عدد العقود التي تم التخلف عن دفعها لاكثر من 90 يوما
  • قائمة بكل تطبيقاتك للحصول على الائتمان عبر مؤسسات الإقراض
  • وفي النهاية – درجة الائتمان الخاصة بك

ما هي الأشياء التي تؤثر على درجة ائتمانك أو التقرير الخاص بك؟

غني عن القول، أن الناس أصحاب التاريخ الائتماني الفقير و/أو الدين الضخم يواجهون خطر رفض المقرضين، الذين سيستخدمون التقارير لتحديد ما إذا ما كانت لديهم إمكانية للدفع أم لا.

ستستخدم البنوك المعلومات في التقارير لتحديد معدل الفائدة لتطبيقه وتحديد ما إذا كان الشخص مؤهل للائتمان أم لا. هؤلاء أصحاب الدرجات الجيدة يمكن أن يحصلوا على معدل فائدة قليل، حيث أنهم يمثلون مخاطرة أقل.

كل بطاقات الائتمان أو عمليات السحب على المكشوف التي لم يتم استخدامها يجب إغلاقها – لا يزال يتم حسابهما كدين لأن لديهما مستويات ائتمان متاحة لك لاستخدامها.

ربما يكون لديك بطاقات ائتمان ليس لديك أي علم بها، حيث ان العديد من المقرضين سيعطونك بطاقة ائتمان حاملة للقرض الشخصي أو الرهن العقاري. اذهب إلى الخزائن والأدراج الخاصة بك للتأكد من أي بطاقة لا تقوم باستخدامها وتأكد من إلغائها.

ما هي المؤسسات التي تمنح المعلومات لمكتب الائتمان؟

للبدء، فإن المكتب قام بتجميع المعلومات من البنوك فقط – وتم تجميع الآن أكثر من 95% فيما يبدو من البيانات المالية للأفراد. شركات الاتصالات مثل اتصالات ودو هي التالية. “وحينها”، سيتم إتباع هؤلاء (بناءً على الموقع الالكتروني للمكتب) بمانحي الخدمات العامة مثل الطاقة والتأمين ومانحي الائتمان الآخرين، كما هو الحال مع مكاتب التقارير الائتمانية في الدول الأخرى.

تاكد من قيامك بدفع كل فواتيرك في وقتها، ولا تتركهم يتخطون تاريخ استحقاق السداد. بهذه الطريقة، في الوقت الذي يتم إضافة الخدمات العامة للمكتب، سيكون لديك سجلا نظيفا لا يحوي أية مدفوعات متأخرة.

ماذا يحدث إذا لم أوافق على التقرير الائتمان الخاص بي؟

يمكن للمستهلكين والشركات مناقشة البيانات الموجودة في تقاريرهم لدى أيٍّ من أماكن خدمة العملاء الخاصة بمكتب الائتمان – يمكنك رفع شكوى فقط إذا كان معك دليل في شكل مستندات مثل بيان مصرفي أو فواتير الخدمات العامة.

حينها سيرفع ممثل خدمة العملاء “علامة شكوى” للنظام. ثم يقوم فريق إدارة البيانات بالاتصال بمانح الائتمان، والذي لديه 20 يوما لحل الشكوى وتقديم المعلومات لتحديث النظام.

فور اكتمال هذه الخطوات، سيعاود ممثل خدمة العملاء بالعميل لإعلامه بالنتيجة.

فور تسديدي للقرض، كم تستغرق المدة ليتم مسح الحساب لأتمكن من التسجيل لقرض آخر؟

بناءً على لقاء عقده راديو عين دبي مع المدير التنفيذي لمكتب الائتمان، مروان أحمد لطفي، فإن التغييرات ستأخذ مكانها كل 30 يوما، وأي تغييرات تأتي من المصارف ستظهر في حينها.

مع ذلك إن قام شخص ما برفع قلقه حول شيء ما، فقد يتم تعديله. على سبيل المثال، إذا قمت بتسديد قرض في وقته لتحصل على قرض آخر، ربما ستحتاج إلى أن تسأل المصرف الخاص بك ومكتب الائتمان ليقوموا بتحديث معلوماتك مما يمكّن المقرض الجديد من رؤية خلو تاريخك من المتأخرات. لا تفترض أن مجرد تنظيف ذمتك المالية من الديون سيؤثر فورا في تقرير الائتمان الخاص بك.

ما الذي يمكنني فعله لأتأكد من حصولي على سجل ائتمان جيد؟

  1. ادفع كل فواتيرك في وقتها – كلها، وليس فقط بطاقات الائتمان.
  2. قم بإلغاء كل بطاقات الائتمان التي لا تستخدمها – هذا سيرفع من درجتك الائتمانية، حيث سيكون لديك نسبة أقل من جهود الاطلاع على الائتمان. تحقق جيدا لأيٍّ منها قد تكون نسيتها.
  3. قم بإلغاء عمليات السحب على المكشوف إذا لم تكن في حاجة إليها. ونفس الأمر مع الخدمات التي لا تحتاجها.
  4. قم بحل أي منازعات بسرعة.
  5. إذا لم تستطع تسديد دين ما، قم بإخطار المصرف واطلب أن تصل إلى اتفاق مناسب.

تذكر، الدفع في الوقت، بدون تأخيرات مع القليل من التسهيلات الائتمانية، يعطيك درجة ائتمانية جيدة. التأخيرات، والعدد الكبير من التسهيلات الائتمانية والشيكات المرتجعة يُحسب ضدك.

[ذو صلة: كيف يمكنني تحسين درجتي الائتمانية ومعدلات الائتمان؟]

ماذا عن التقارير الائتمانية والتاريخ الانتمائي للشركات الصغيرة والمتوسطة؟

مكتب الائتمان سيصرف انتباهه إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة أثناء المرحلة الثانية عندما يطلق مكتب الائتمان التجاري، والذي سيشمل قاعدة بيانات لكل الكيانات التجارية، بما في ذلك الشركات المساهمة. ويقول الخبراء أنه سيسهل من فرص حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على التمويل.

كان يونس الخوري نائب رئيس دائرة الإتحاد للإئتمان قد قال أن مالكي الشركات الصغيرة والمتوسطة الجديدة سيتوجب عليهم إثبات أن لديهم سجلا نظيفا للحصول على تسهيل، بطاقة ائتمان ونظام تسديد القروض الشخصية، والتسديد لشركات الاتصالات، للحصول على القروض لشركاتهم بعدما يبدأ مكتب الائتمان في تجميع البيانات.

لكل شخص جديد في الإمارات، ماذا يحدث؟

في هذه اللحظة، تؤسس التقارير الائتمانية على البيانات الإماراتية فقط، ما يعني أن أي تاريخ ائتماني في أي مكان آخر، سواء كان جيدا أم سيئا، لن يؤخذ في الحسبان.

لكن في الوقت الذي يخطط فيه المكتب بالاتصال بمكاتب الائتمان الدولية – يشمل ذلك أكبر منظمات الائتمان في العالم، إكسبريان وإكويفاكس، سي آي بي آي إل CIBIL الهندي وإس آي أم إيه إتش SIMAH السعودي. تقول دائرة الإتحاد للإئتمان أنه سيبحث التعامل مع المنظمات في الدول ” التي تساهم بحصة كبيرة من تعاملات المقيمين الأجانب في الإمارات العربية المتحدة”.

لذلك بالنسبة للمغتربين الجدد، سيكون من المهم معرفة ما إذا كانت البنوك ستستمر في استخدام أسلوبها الحالي في “الشركات التي تم الموافقة عليها” لتقييم الجدارة الائتمانية للأفراد أم إذا كان كل شيء يعتمد على الدرجة الائتمانية فقط فستقوم البنوك برفض منح القروض للمغتربين الجدد. بوضوح فإن هذا يتغير كلما طالت مدة بقاء المغتربين في الإمارات وقاموا ببناء سجلا وتاريخا ائتمانيا جيدا لأنفسهم.

[ذو صلة: هل تؤثر شركتك على جدارتك الائتمانية؟ | قارن القروض للشركات غير المدرجة]