يُعد وجود حساب جاري من الأمور الأساسية إذا كنت من أصحاب المشاريع/الشركات المتوسطة أو الصغيرة (SEM). تتشابه الحسابات المصرفية التجارية مع الحسابات المصرفية الشخصية من حيث طريقة العمل، إلا أنها، الحسابات التجارية، تتميز بتوفير وسيلة فعالة لإدارة تدفق الأموال والشئون التجارية الخاصة بعملك بشكل منفصل عن الأمور المالية الشخصية.

مثل أي حساب مصرفي، يستطيع مالك الحساب سحب الأموال بدون الحاجة إلى إشعار في تعاملاته اليومية مثل إجراء عمليات الدفع النقدية وسحب الأموال من ماكينات الصراف الآلي باستخدام بطاقات السحب الآلي، ودفع الفواتير عن طريق إصدار الشيكات أو أوامر الدفع الدائمة (المتكررة) وكذلك تسجيل الديون المباشرة لتغطية التكاليف المتكررة.

توفر الحسابات المصرفية التجارية العديد من الخدمات المصرفية بدءاً من الخدمات الأساسية مثل إصدار دفاتر الشيكات والبطاقات الائتمانية، بالإضافة إلى العديد من المزايا المصرفية الأخرى للحساب مثل خدمات إدارة العلاقات العامة، والتسهيلات المتعلقة بعمليات السحب على المكشوف والامتيازات الخاصة بالمعاملات اليومية العادية، أو حتى إنشاء الحسابات المصرفية التجارية الدولية للمساعدة على تلبية احتياجات العمل المتعلقة بعمليات الاستيراد والتصدير.

المزايا الواجب توافرها في الحسابات الجارية للمشاريع/الشركات المتوسطة والصغيرة

يُعد الغرض من إنشاء الحساب أهم العوامل التي يجب مراعاتها عند إنشائه. بالنسبة للشركات والمشاريع المبتدئة والتي في مراحلها الأولى، قد يكون مجرد حساب مصرفي أساسي كافياً لتتبع التدفق النقدي والمعاملات المالية الخاصة بالشركة.

أما بالنسبة للمشاريع المتوسطة والصغيرة التي تتمتع بوجود أكثر استقراراً، فقد تُمثل إضافة بعض الخدمات المصرفية أهمية للشركة، إضافات مثل مجانية المعاملات المصرفية للحساب، والخدمات المصرفية الإلكترونية (عن طريق شبكة الإنترنت)، التسهيلات المتعلقة بعمليات السحب على المكشوف ومعدلات الفائدة على الأرصدة الدائنة وذلك لما تُمثله من أهمية بالنسبة للتدفقات المالية للشركة.

يعتمد حجم استفادة المشاريع المتوسطة والصغيرة من مزايا الحساب المصرفي على الحد الأدنى للرصيد الشهري الذي تستطيع الشركة الاحتفاظ به في الحساب على مدار شهر. تختلف قيمة المبلغ وفقاً لمزود الخدمة ونوع الحساب. ومع ذلك، فإن القاعدة العامة هي أنه كلما زاد الحد الأدنى للرصيد الشهري كلما قدم البنك المزيد من الامتيازات لصاحب العمل.

تظهر الحاجة إلى إنشاء حساب مصرفي متعدد العملات في حالات المعاملات المالية الدولية المنتظمة. كذلك تظهر الحاجة إلى وجود مدير علاقات شخصي متخصص للرؤساء التنفيذيين ومديرين الشركات، يعمل على التأكد من تنظيم الشئون المالية للمؤسسة وتلبية الاحتياجات المالية المعقدة.

أيضاً، يجب الاهتمام بمعرفة أنواع البطاقات التي يوفرها الحساب المصرفي، فغالباً ما تتوفر بطاقات السحب الآلي القياسية، إلا أن الحصول على البطاقات الائتمانية الخاصة بالمشاريع المتوسطة والصغيرة من شأنه المساعدة في توفير فرص الحصول على خصومات مميزة لصالح الشركة/المشروع من الموردين الذين تتعامل معهم، كما أنك لا تحتاج إلى الحصول على فترات ائتمانية من المورد في هذه الحالة. بالإضافة إلى ما سبق، يجب معرفة ما إذا كان هناك أية مزايا أخرى للحساب المصرفي أو البطاقة الائتمانية مثل التأمين على السفر، أو استخدام صالة كبار الزوار في المطار، أو توفير فرصة الحصول على خصومات مميزة في المطاعم وما إلى ذلك.

كذلك يجب أن يوفر الحساب المصرفي منظومة متكاملة من الحلول للمعاملات التجارية إذا كانت شركتك تقوم بالأعمال التجارية الدولية بالإضافة إلى المحلية، حيث تنبع أهمية ذلك الأمر من توفير الحساب التجاري للعديد من المزايا المتعلقة بمعدلات التجارة والتحويل لتجنب دفع المزيد من رسوم تحويل العملات وعمليات التحويل الدولية، كما يجب أن يوفر حلولاً فعالة وعملية لتلبية احتياجات التجارة الخارجية خاصة فيما يتعلق بمجالات الاستيراد والتصدير. تنطوي مثل هذه المنظومة من الحلول على إصدار خطابات الضمان في حالة المشاركة في مناقصة، باعتبارها الوثيقة اللازمة للتعامل مع عمليات التحصيل وإصدار خطابات الاعتماد لتسهيل المعاملات المالية الخاصة بدفع المستحقات المتعلقة بالبضائع وشحنها.

أضف إلى ذلك أهمية الاطلاع على الخدمات التمويلية الشخصية الأخرى التي يوفرها المصرف لأصحاب المشاريع/الشركات المتوسطة والصغيرة، فعلى سبيل المثال، إذا كنت في مرحلة النمو والتطوير وتتوقع حدوث بعض التوسعات في مجال العمل مستقبلاً، يجب التركيز على فتح حساب جاري في البنك الذي يوفر قروضاً تجارية بمعدلات فائدة أقل من غيره.

[قارن حسابات المشاريع الصغيرة والمتوسطة | قارن بطافات الإئتمان للمشاريع الصغيرة والمتوسطة | قارن تمويل الأعمال للمشاريع الصغيرة والمتوسطة | قارن تمويل المعدات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة]

فيما يلي بعض النقاط الهامة التي يجب دراستها جيداً:

  • الرسوم: توجد مجموعة من الرسوم المفروضة على الحسابات الجارية، مثل رسوم الإدارة الشهرية أو رسوم إصدار دفاتر الشيكات الجديدة، أو رسوم التحويل ودفع الأجور. تتراكم هذه الرسوم بسرعة لتكون مبلغاً كبيراً في بعض الأحيان، لذلك يجب أخذ هذه النقطة في الاعتبار والبحث عن الحسابات المصرفية ذات الرسوم المنخفضة وفقاً للمعاملات التي تقوم بها على نحو دائم. يُمكن أن يقوم البنك في تنظيم عملية دفع الرواتب والأجور مقابل تقاضي 25 درهم إماراتي عن كل موظف. أيضاً تأتي الحسابات التجارية محملة برسوم تداول الوثائق، والرسوم الإدارية وعمولة الإصدار، لذلك يجب التنبه جيداً لاختيار الحساب الأمثل وفقاً لاحتياجاتك.
  • سهولة إجراءات المعاملات المختلفة: ليست بالضرورة أن تُقدم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت مجاناً للعملاء، كما أن التحويلات والمعاملات المصرفية الدولية مكلفة بعض الشيء. على سبيل المثال، قد توفر بعض البنوك عدداً محدوداً من التحويلات أو المعاملات الدولية المجانية لعملائها في الخارج، الأمر الذي من شأنه التأثير على مدى فعالية إدارتك للأعمال.
  • الحد الأدنى الشهري المتوقع للرصيد: بالنسبة لأي من المشاريع/الشركات الصغيرة والمتوسطة، قد يُمثل التدفق النقدي مشكلة حقيقية، لما له من تأثير على قدرة الشركة على تلبية متوسط الحد الأدنى للرصيد الشهري. في حالة الإخفاق في الالتزام بالمعدلات المتفق عليها تتحمل الشركة أعباء دفع المزيد من الرسوم والنفقات الإضافية، وبالمثل فإن الحسابات التجارية وحساب المعاملات يتطلب الالتزام بالحد الأدنى من الإنتاجية الشهرية، وفي حالة الإخفاق في الالتزام بالحد الأدنى تتكبد الشركة أعباء دفع المزيد من الرسوم الإضافية.
  • عدم وجود خطة مسبقة: من الأخطاء الواردة اختيار بنك معين لانخفاض قيمة الرسوم التي يُطبقها بدون النظر إلى المستقبل حيث من الصعب التبديل من بنك لآخر في مراحل لاحقة في حالة ما إذا وجدت مؤسسة مالية أخرى تقدم معدلات أفضل للقروض التي تتطلب تحويل راتبك إليها. يجب على أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع التجارة الإلكترونية الأخذ في الاعتبار إمكانية تقديم البنك لخدمات مماثلة لخدمات التاجر في مرحلة التشغيل الكامل للمشروع.
  • مخاطر السحب على المكشوف: على الرغم من توفير الحسابات التجارية لبعض التسهيلات المتعلقة بعمليات السحب على المكشوف، إلا أن هذه التسهيلات غالباً ما يصاحبها رسوم مرتفعة، وتزيد قيمة هذه الرسوم في حالة ما إذا كنت غير مُصرح لك من قِبل البنك الذي تتعامل معه بتجاوز الحد المسموح للرصيد أو السحب على المكشوف.

[ذات صلة: دليل البطاقات الائتمانية للمشاريع المتوسطة والصغيرةقروض المشاريع الصغيرة والمتوسطة دليل التمويل المصرفي الإسلامي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة]