وافقت دول مجلس التعاون الخليجي على عقد خليجي موحد لخدم المنازل، بعدد ساعات محدد والسماح للخادمات بالعيش خارج منزل صاحب العمل.

العقد –

  • يحدد نوبات العمل اليومية بثمان ساعات
  • يحدد الدوام الإضافي بساعتين
  • يحظر على اصحاب العمل الاحتفاظ بجواز سفر الموظف
  • يسمح للخدم بالعيش خارج منزل صاحب العمل
  • يسمح لهم بالسفر في أي وقت
  • يضمن قيام أصحاب العمل بتوفير رحلة العودة الى الوطن في حالة إنهاء العقد

سيتم وضع العقد الموحد في حيز التنفيذ بعد الموافقة عليه من قبل جميع وزراء العمل الستة لمجلس التعاون الخليجي.

الشروط مشابهة جدا لتلك التي وضعتها الإمارات اتحاديا في يونيو فيما يتعلق بعدد الساعات، ترك العمل، العودة للوطن والتأمين. وضعت الفلبين في وقت لاحق حدا على ذهاب الخادمات الجدد إلى الإمارات لأنها لم تعد قادرة على التحقق من عقود الخدم بموجب القانون الجديد.

في السعودية وفي نفس الشهر، تم تحذير أصحاب العمل بأنهم قد يتم تغريمهم لعدم القيام بالدفع للخدم في الوقت المحدد.

وضعت إندونيسيا حظرا موسعا أيضا على الخادمات القادمات إلى الإمارات، الأردن، السعودية والكويت في أكتوبر 2013 بسبب عدم وجود أي مذكرة تفاهم بين الدول لحماية الخادمات من سوء المعاملة. وقامت إثيوبيا بنفس الإجراء في يوليو 2012.

بنود منطقة دول الخليج الجديدة تم الاتفاق عليها عقب اجتماع عقده وكلاء وزارات العمل في مجلس التعاون الخليجي – البحرين، الكويت، عُمان، قطر، السعودية والإمارات – في مدينة الكويت.

قال وكيل وزارة العمل البحريني صباح الدوسري كما نقلت عنه وكالة الأخبار الكويتية “كونا”: “نحن نرحب في منطقة دول الخليج بالعمال الأجانب ونقدّر مساهماتهم لتطوير بلداننا.”