أي المشاريع المؤسَّسة في الخليج لديها شراكات مع نوادي كرة القدم العالمية؟ إليك كيف يدخل الخليج في عالم كرة القدم.

تقفز جماهير كرة القدم فرحاً لاقتراب تحدي كرة القدم الأكبر بدبي، حيث المباراة الودية بين ريال مدريد وإي سي ميلان.

يتواجه الفريقان في 30 ديسمبر 2014 على ملعب سيفنز The Sevens Stadium – بوجود لاعبين مثل كريستيانو رونالدو، كيسوكي هوندا، وضيافة كاكا والإيطالي- المصري ستيفان شعراوي والمتوقع أن يكون له ظهور بارز في هذا الحدث.

مع اقتراب موعد المباراة الودية توشك تذاكر المباراة على النفاذ. لا يُعد ذلك الأمر مفاجأة إذا ما اقترن بمدى ولع هذه المنطقة بكرة القدم، وبصرف النظر عن سكان الإمارات ، فإن الشركات المحلية لديها روابط مربحة بمختلف أندية كرة القدم العالمية. الأمثلة على مثل هذه الروابط التجارية عديدة وتشمل عقود القمصان، حقوق تسمية الملعب وأكاديميات كرة القدم.

كذلك اهتمت البنوك في دولة الإمارات بالدخول في شراكات كبيرة مع أندية كرة القدم، لتقدم إلى مشجعي وعشاق هذه الأندية مجموعة متنوعة ومختلفة من المنتجات المالية التي تظهر دعمهم وتشجيعهم لفريقهم المفضل. مؤخراً، استطاع ريال مدريد الدخول في شراكة مع بنك أبوظبي الوطني (NBAD)، ليصبح بذلك شريكهم المصرفي الرسمي في دولة الإمارات.

بإمكان عملاء بنك أبوظبي الوطني التقدم بطلب للحصول بطاقات ائتمان ريال مدريد البلاتينية وبطاقات النخبة (Elite) تمكنهم من الحصول على مجموعة من المنتجات صُممت خصيصاً للمشجعين، مثل منتجات وسلع النادي الرسمية والدخول في العديد من السحوبات للفوز بتذاكر المباراة.

كما تقدم البنوك الأخرى لعملائها في الإمارات منتجات مماثلة، مثل البطاقات الائتمانية البلاتينية وسيغنتشر التي تحمل توقيع فريق برشلونة من البنك العربي المتحد، وكذلك البطاقات الائتمانية التي تحمل شعار فريق مانشستر يونايتد من بنك دبي الإمارات الوطني مع.

[مقارنة جميع بطاقات الائتمان في الإمارات]

الرعاة الرسميون للقمصان في المنطقة

تُعد الخطوط الجوية الخليجية مثل طيران الإمارات، الاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية أسماء معروفة جيداً في عالم كرة القدم. كما أن وجودهم في كرة القدم العالمية لا يمكن تجاهله، بوجود علاماتهم التجارية على قمصان العديد من الفرق إلى جوار الشعار الرسمي لهذه الفرق.

لدى الإمارات العديد من صفقات الرعاية مع أندية كرة قدم عالمية مثل أرسنال وميلان وهامبورغ وباريس سان جيرمان وريال مدريد، كما أن لديها عقود رعاية للعديد من الأحداث الهامة والكبرى في كرة القدم مثل كأس العالم لكرة القدم وكأس العالم للسيدات.

على الجانب الآخر لدى شركة الاتحاد للطيران عقد شراكة لمدة 10 سنوات مع مانشستر سيتي، حيث توفر للنادي الإنجليزي دعماً مالياً هائلاً في مقابل وضع اسم علامتها التجارية على قميص الفريق، كما أنها الشركة الراعية لقميص نادي نيويورك سيتي.

حقوق التسمية في منطقة الخليج

لا تُمثل الإمارات حامل الأسهم الخليجي الوحيد في ريال مدريد، حيث قامت مؤخراً شركة أبو ظبي للاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) هي الأخرى بالدخول في شراكة مع النادي الإسباني. من خلال هذه الشراكة تقوم ايبيك بتوفير دعم مالي قدره 68 مليار دولار مخصص لبناء ملعب ريال مدريد الجديد. لم يتم الإفصاح بعد عن شروط هذه الشراكة، ولكن الشائعات تتردد بأن حقوق تسمية ملعب البيرنابيو متروك لهم.

أيضاُ، قامت أندية أخرى بالفعل ببيع حقوق التسمية الخاصة بها مثل أرسنال. في عام 2006، وقعت الإمارات عقدا مع النادي الإنجليزي ينطوي على حقوق التسمية، ويُطلق على ملعب النادي الحالي الآن استاد الإمارات.

كذلك شارك مانشستر سيتي في اتفاقية مماثلة مع شركة الاتحاد للطيران، وتمت تسمية ملعب النادي باسم استاد الاتحاد بعدما وقع الطرفان اتفاقية قيمتها 400 مليون جنيه استرليني.

نادي برشلونة الإسباني هو الآخر في شراكة مع إحدى شركات دول مجلس التعاون الخليجي – هذه المرة الخطوط الجوية القطرية. على الرغم من بقاء اسم الملعب كما هو، الكامب نو، إلا أن العلامة التجارية للخطوط الجوية القطرية حاضرة بقوة في الاستاد والقمصان.

التواجد المحلي للأندية العالمية

فتحت الإمارات العربية المتحدة أبوابها للأندية العالمية للتواجد المحلي في البلاد من خلال مدارس تعليم كرة القدم، المقاهي الخاصة والمنتجعات. أندية عالمية مثل أرسنال ومانشستر سيتي وريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس، جميعها أنشأ أكاديميات لكرة القدم تُمكن الأطفال الذين من عُمر أربعة إلى20 عام من الحصول على تدريب احترافي لكرة القدم.

أيضاً، يُمكننا رؤية نموذج آخر للحضور الكبير لكرة القدم من خلال مقهى ريال مدريد المُطل على مساكن شاطئ جميرا/ جميرا بيتش ريزيدنس (ومن المزمع قيام الفريق بزيارته في يوم 29 ديسمبر قبل المباراة الودية)، وكذلك متجر مانشستر سيتي في مارينا مول في أبو ظبي بالإضافة إلى سيتي – ستور الذي يُعد واحد من أهم  وأولى المتاجر الرسمية الإنجليزية المستقلة لكرة القدم في الإمارات.

[مواضيع ذات صلة: هل طفلك هو رونالدو القادم؟ أكاديميات كرة القدم في الإمارات]

لا يزال هناك المزيد من المشاريع التي تخطط الأندية إلى إقمتها على أرض الإمارات العربية المتحدة، مثال على ذلك، مدينة ملاهي ومتنزه ريال مدريد. كذلك كان ريال مدريد قد أعلن من قبل (إلا أنه تراجع عن الصفقة بعد ذلك) عن خططه لافتتاح منتجع لكرة القدم على جزر المرجان في رأس الخيمة بالإضافة إلى أكاديمية لكرة القدم، وملعب، ومركز تسوق تجاري، وفندق إلى جوار منطقة سكنية مميزة.

مع ذلك، فقد اقترح رئيس نادي ريال مدريد السيد فلورنتينو بيريز الإبقاء على فكرة إقامة متنزه ومدينة ملاهي ريال مدريد في أبو ظبي.

في هذه الأثناء، استمتع بهذه اللعبة الجميلة – إذا كنت محظوظاً بما فيه الكفاية للحصول على تذكرة!