معظم المواطنين السعوديين القاطنين في الرياض لا يملكون منازلهم. وفقا لمركز إحصاء السكان في جامعة الملك سعود فإن 52% من المواطنين في الرياض وحدها يستأجرون العقارات بدلا من شرائها في السعودية.

وعلى طول البلاد وعرضها تكون تلك النسبة اقل إرباكا، فـ 60 % من المواطنين السعوديين يملكون منازلهم، 34% يستأجرون المنازل و5% يعيشون في مساكن مقدَّمة من موظِّفيهم.

لماذا لا يزال السعوديون يستأجرون؟

العجز في توفير المساكن هو أحد أسباب قلة عدد مالكي المنازل السعوديين. هناك زيادة عالية في الطلب على المنازل، مع قلة في العرض، مما يقود الأسعار الى ارتفاع الأسعار بشكل كبير بالنسبة للبعض لكي يقومون بالشراء.

ولتلبية الاحتياجات تضخ الحكومة السعودية المزيد من المال في قطاع العقارات وتقوم ببناء مزيد من الوحدات السكنية من أجل خفض العجز في المنازل. بدعم من الدولة قدره 250 بليون ريال سعودي تهدف الحكومة لبناء 500,000 وحدة سكنية جديدة على مدى العامين المقبلين.

قوانين العقارات الجديدة والتي تقدم قروضا مرنة تشجع المواطنين السعوديين أيضا على الاستثمار في السوق العقاري،  واعتبار التمويل العقاري خيارا جيدا وشراء العقارات.

هل يمكنني شراء عقار كمغترب؟

بإمكان المغتربين تملك العقارات سواء لأغراض العمل أو الإقامة، لكن شراء عقار في المملكة العربية السعودية يخضع لشرط موافقة السلطات. الملكية الأجنبية في المدينتين المقدستين مكة والمدينة هو أمر محرم على الاطلاق.

المغتربون يستطيعون أيضا تملك الأراضي للبناء – لكن، مرة أخرى، موافقة مسبقة وترخيص سليم سيتم طلبهم من السلطات. حاليا يحتاج المغتربون لتلبية متطلبات مثل موافقة وزارة الداخلية، تاريخ مالي جيد، ومهنة صحيحة مدرجة في تصريح إقامتهم، فعلى سبيل المثال، المغترب الذي أدرج في تصريح إقامته أنه مستثمر أجنبي مؤهل لتملك العقارات في السعودية.

عادة ما تكون عملية شراء الأر الخاصة يتم التفاوض بشأنها بين البائع والمشتري والوسيط مثل المحامي أو سمسار الأرض. فور الموافقة على العقد، تحتاج محكمة الشريعة لتأكيد ما اذا كانت المعاملة قد تم التصديق عليها ونقل الملكية.

[ابحث عن القروض العقارية في السعودية | القروض من أجل المواطنين السعوديين]

هل عليّ الشراء او الاستئجار؟

مع قوانين العقارات الجديدة فإن الحكومة السعودية تزيد من ضخ المساكن، وبلا ضرائب، ولذا فان شراء عقار في السعودية صار كخيار جذاب ومتزايد.

إليك بعض العوامل لمساعدتك في اتخاذ القرار حول ما اذا كان لزاما عليك الشراء ام الاستئجار:

  • الأفضلية: هل تريد مرونة تأجير العقر أم استقرار ملكية منزلك الخاص؟
  • التكاليف المتضمنة في ملكية العقار: كيف تخطط للدفع من أجل عقارك ؟ إذا كنت ستأخذ رهنا عقاريا فانتبه للرسوم ، ورسوم التسوية المبكرة، الدفعات المقدمة ومعدلات الفائدة الثابتة والمتناقصة. التكاليف الأخرى التي عليك مراعاتها هي تكاليف الصيانة والتأمين على العقار.
  • المدة الزمنية: إذا كنت مغتربا، فكم من الوقت تخطط للبقاء في المملكة العربية السعودية؟ الإقامة قصيرة الأجل لمدة بضع سنوات قليلة قد لا تستحق عناء ووقت وتكاليف الشراء.
  • الموافقة: المغتربون يحتاجون لموافقة الجهات المعنية مثل وزارة الداخلية، وعليهم تلبية معايير معينة، مثل تقديم الدليل على تاريخ مالي جيد. هل تتوفر لديك مثل متطلبات ملاك العقارات في السعودية؟
  • المقارنة: ابحث حول عروض البنوك للرهون العقارية في السوق وتعرف على خياراتك المالية لشراء عقار في السعودية. بناءً على بحثك، قم بتقييم الخيار الأكثر واقعية بالنسبة إليك سواء أكان في الشراء أو الاستئجار.