إذن أنت تحاول جمع أكبر قدر من المال في الإمارات. دعنا نقول أنك تملك 100,000- 200,000 درهم إماراتي. إنه مبلغ ليس بالقليل بالنسبة للكثيرين. لكنه ليس بالقدر الكافي لجذب اهتمام ودعم بنكي خاص أو مستشار مالي (على الأقل واحدا فيها من اجل الربح السريع)

ما هي خياراتك لتشغيل هذا المبلغ من المال بنسبة مخاطرة معقولة؟

دعني أبدأ بالقول بانه في أي وقت تقوم فيه بالاستثمار، عليك إيجاد إجابات واضحة للأسئلة التالية:

  • متى أحتاج لاسترداد المال؟
  • هل يحافظ هذا الاستثمار على تنوع أصولي (من حيث السيولة، جغرافيا، مستويات الخطورة)؟
  • ما هو حجم المخاطرة ونوع المخاطرة التي أنا مقبل عليها؟

لا يمكننا مناقشة كل هذه الأسئلة الآن لكننا نعرض كلمة سريعة عن السؤال الأخير.

معظم الافراد يخطئون الظن بأن المخاطرة هى فقط إحتمالية خسارة رأس المال الأصلي. في عالم المال، فإن المخاطرة عادة ما تُعرَّف بالتقلبات. لا تزال هناك مخاطر أخرى مثل مخاطرة قوة الشراء (عائدك أقل من معدل التضخم  وذلك من حيث ما كنت قادرا على شراء مع المال الخاص بك، فأنت في الحقيقة تخسر المال)، ناهيك عن المخاطر الجيوسياسية، العملة، قدرة المصدر على السداد، السيولة، معدل الفائدة، التنظيم…الخ.

أود أن أركز على المخاطرة التي تهم كثيرا فيما يتعلق برفاهيتك المستقبلية – المخاطرة هي ان العائد الذي تحققه لن يكفي لتمويل أهدافك المستقبلية ونمط حياتك. لذا دعنا ننظر في خياراتك الاستثمارية من حيث العائد المتوقع.

1% عائد في السنة – حساب ادخار (الخيار الآمن)

إذا كنت تريد ببساطة الحفاظ على رأس المال وعدم مواجهة أية خسائر (ربما لأنك تريد استرداد اموالك خلال 18 شهرا أو أقل)، إذن فانت تبحث عن حساب الوديعة لأجَل او حساب ادخار. هذه الحسابات لن تعود عليك بالكثير، ربما 1% في السنة، لكن هذا جيد إذا ما كنت تحاول الحفاظ على رأس مالك.

2-3% عائد في السنة – سندات وطنية

ربما تستهدف 2 او 3% عائد في السنة. إذن فأنت تبحث عن شيء مثل السندات الوطنية الإماراتية. عائدك الفعلي سيعتمد على القدر الذي تستثمره، مدة امتلاك السندات ومعدل تكرار قيامك بشرائها، لكن في 2013 حصل حاملو السندات على متوسط 2.89% بناءً على موقعهم الإلكتروني. السندات الوطنية يمكن شراؤها في مكاتب بريد الإمارات، البنوك المحلية ومباشرة عبر الإنترنت.

4-6% عائد في السنة – سندات حكومية/الشركات

من يحتاج إلى 4 إلى 6% عائد سنوي عليه أن ينظر إلى شراء السندات الحكومية أو سندات الشركات الاستثمارية. العائد على السندات يعتمد على ما إذا اشتريت السند أقل او في مستوى أو أعلى من القيمة الاسمية للسهم والعائد. (تُدفع الفائدة سواء يا اما في شكل معدل الفائدة الاسمي أو العائد حتى تاريخ الاستحقاق). مع السندات أنت في حاجة إلى التفكير في مخاطر جودة ائتمان جهة الإصدار، العملة وخاصة مخاطر معدل الفائدة. الشراء الأفضل للسندات هو عبر وسيط ذو خبرة والذي سوف يقوم بمساعدتك في التفكير وفق المعايير الخاصة بك وإيجاد أفضل السندات لك.

إذا أردت شراء سندات فردية أو أسهم في الإمارات، يمكنك أن تجد قائمة بالسماسرة (الرابط بالانجليزي) هنا. تأكد من قيامك بالاجتهاد المناسب  حول الوسيط.

6-9% عائد في السنة – سندات شركات، أسهم، مؤشرات الأسهم

إذا كنت تستهدف عائدات من 6 إلى 9% في السنة، عليك شراء سندات الشركات عالية العائد، أسهم ومؤشرات الأسهم (عبر صناديق الاستثمار المتداولة أو صناديق المؤشرات) في الأسواق المتقدمة (أوروبا، الولايات المتحدة، أستراليا.. الخ). المكان الذي تستطيع فيه عمل ذلك بغير تكلفة عالية هو عبر منصات استثمار التجزئة مثل swissquote.ae أو int.tddirectinvesting.com. (الرابط بالانجليزي)

[مقالة ذات صلة: ما هي السندات؟ وكم هي مختلفة عن الأسهم؟]

أعلى  – 10% عائد في السنة أو أكثر – الأسهم الناشئة

ينبغي على المستثمرين الذين يسعون خلف عائدات أعلى أن يقوموا بشراء الأسهم في الرأسماليات المتطورة الصغيرة/الضئيلة، الصاعدة أو الرائدة. إذا كنت تشتريها كفئة أصول عبر الصناديق المتداولة في البورصة، قد تحصل على متوسط عائد 10-14% سنويا. لكن إذا اشتريت قسائم فردية، العائد قد يصل إلى 20% سنويا أو اكثر. سوق الأسهم في دبي وصل إلى 94% سنة 2013، وفي 2008 كان السوق الإماراتي منخفضا إلى 72%. فليحضر احد دواء الحموضة!

في نهاية اليوم، قم بالإجابة على الأسئلة الثلاثة سالفة الذكر. اختر استراتيجية، نفذها وتمسك بها. لا تدع العواطف أو ما يفعله أصدقاؤك يقودك لاتخاذ القرارات لانهم عادة ما سيقودونك للقرارات الخاطئة البعيدة عن ظروفك الخاصة.

عائد أعلى بكثير – استثمار ممول

إذا كنت رجل أعمال في داخلك لكن عليك التزامات حياتية لا تسمح لك بالبدء في مشروعك الخاص، واحد من وسائل الحصول على نسبة عائد عالية جدا هو الاستثمار في التأسيس. واضعا في الاعتبار أن اكثر من 80% من الانطلاقات تفشل في سنواتها الثلاثة الأولى، فهو استثمار خطر. كمستثمر ممول، عليك ان تكون مقتنعا برؤية المؤسسين وأنهم يستطيعون دفع المشروع إلى الامام وإعطائك العائد الذي تتوقعه. من الجيد دائما أن تقوم بواجب العناية المناسبة بأي انطلاقات تفكر في الاستثمار فيها.