قامت هيئة التأمين في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً بإجراء بعض التعديلات على أسعار التأمين، مما أدى لارتفاع تكلفة وثيقة التأمين على السيارات في الدولة. وبالرغم من أن التعليمات واضحة بشأن القيمة الجديدة للحد الأدنى والأقصى للتأمين على السيارة، إلا أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على القيمة الإجمالية لوثيقة التأمين على السيارة، والتي من بينها عوامل يستطيع السائق التحكم بها لخفض سعر الوثيقة. فيما يلي سنستعرض بعض العوامل التي تؤثر على السعر النهائي لوثيقة التأمين على السيارة:

1. العمر وسنوات الخبرة في القيادة

تعتمد شركات التأمين في تحديد سعر الوثيقة على احصائيات الحوادث بعد ربطها بالفئة العمرية. فإذا كان عمر السائق أقل من 25 عاماً أو كان حاصلاً على رخصة القيادة منذ أقل من عام، فإن الشركات تنظر لأصحاب هذه الفئة العمرية على أنهم أكثر عرضة للحوادث لميلهم للتهور أكثر أثناء القيادة أو لقلة الخبرة، لهذا تتراوح قيمة قسط التأمين لهذه الفئة ما بين 15%-20% من قيمة السيارة.

2. سجل الحوادث والمخالفات المرورية

تربط شركات التأمين بين سجل الحوادث والمخالفات المرورية التي يرتكبها السائق وسعر وثيقة التأمين الجديدة، فإذا كانت هناك مطالبات أو مخالفات مرورية خلال فترة سريان وثيقة التأمين السابقة فإن ذلك يعتبر مؤشراً على ارتفاع مخاطر ارتكاب المزيد من الحوادث والمخالفات مستقبلاً وبالتالي يكون احتمال التقدم على مطالبات إضافية أكبر. لذلك تقوم شركات التأمين برفع قيمة القسط، وبالمقابل إن تمتع السائق بسجل خال من الحوادث والمخالفات، يؤهله ذلك للاستفادة من خصم عدم وجود مطالبات سابقة، مما يؤدي إلى انخفاض تكلفة الوثيقة.
[الاستعلام عن المخالفات المرورية في السعودية]

3. عمر السيارة والتغطية

يعتبر عمر السيارة من العوامل الرئيسية التي تؤخذ بعين الاعتبار لدى شركات التأمين لتحديد السعر النهائي للوثيقة، وذلك لأن تكلفة إصلاح السيارة الجديدة عادة يكون أعلى من تكلفة إصلاح السيارات القديمة، وغالباً ما يفضل أصحاب السيارات الجديدة شراء وثيقة تأمين شاملة حتى يحموا أنفسهم من أي أعباء مالية قد تنجم عن الحوادث المرورية، وبالتالي يكون سعر الوثيقة مرتفعاً، وكلما زاد عمر السيارة كلما انخفضت تكلفة وثيقة التأمين، والتي عادةً ما تكون تأمين طرف ثالث للسيارات التي يزيد عمرها عن 5 سنوات.

4. نوع السيارة ومميزاتها

من الطبيعي أن يزيد سعر وثيقة التأمين كلما زاد سعر السيارة. لذلك فإن طراز السيارة يؤثر على سعر الوثيقة، فالسيارات الفارهة أو الرياضية أو السيارات المزودة بمحركات ذات سعة كبيرة تكون تكلفة وثيقة تأمينها أعلى من السيارات العادية لأن تكاليف الصيانة وقطع الغيار تكون باهظة التكلفة في حال تعرض السيارة لأي أضرار. بالمقابل كلما زادت مميزات السلامة في السيارة كلما أدى ذلك إلى خفض تكلفة الوثيقة.
[قارن بين اسعار تأمين السيارات في دبي و الإمارات]

5. الإصلاح داخل الوكالة أو في الورش المعتمدة

يفضل كثير من السائقين، لاسيما عند شراء سيارة جديدة، أن تشمل التغطية إصلاح السيارة داخل الوكالة الرسمية للشركة المصنعة، ولكن ذلك يزيد من سعر الوثيقة، فاختيار الإصلاح عن طريق الورش المعتمدة التي تحددها شركة التأمين يقلل من سعر الوثيقة. وعندما يتجاوز عمر السيارة 3 سنوات يكون الإصلاح خارج الوكالة من المميزات الأساسية لفئات التأمين ويمكن للسائق في هذه الحالة إضافة الإصلاح داخل الوكالة إلى وثيقة التأمين مقابل تكلفة إضافية.

6. نسبة التحمل

هو المبلغ الذي يتعين على السائق المؤمن له دفعه في الورشة عند إصلاح السيارة نتيجةً لتعرضها لحادث بموجب شروط وثيقة التأمين، وكلما زادت هذه النسبة كلما انخفض سعر وثيقة التأمين.

7. التغطيات الإضافية

تشتمل وثائق التأمين بمختلف فئاتها عادةً على تغطيات أساسية بتكلفة محددة، وإلى جانب هذه التغطيات هناك إضافات اختيارية يمكن للسائق المؤمن له تفعيلها مع التغطية الأساسية مقابل تكلفة إضافية، ومن بين هذه الإضافات التأمين على الطرق الوعرة والمساعدة على الطريق والحصول على سيارة بديلة وغيرها.

وبهذا نرى بأن الإلمام ببعض المعلومات لا يساعد فقط بمعرفة كيفية حساب قسط التأمين على السيارة بل وفي اختيار الوثيقة المناسبة وما إذا كان هناك حاجة إلي بعض الإضافات المفيدة، مما قد يسهم في توفير الكثير من المال في حال الحاجة، على سبيل المثال؛ تكلفة تغطية الحصول على سيارة بديلة قد لا يتجاوز 200 درهم، بينما كلفة استئجار سيارة لمدة أسبوع لا تقل عن 800 درهم.