تشتهر الإمارات العربية المتحدة بالمراكز التجارية العملاقة وكذلك احتياطي النفط الهائل لديها، إلا أن العمود الفقري للاقتصاد يكمن فيما هو أصغر بكثير.

استناداً لإحصائيات صندوق خليفة لتطوير المشاريع، تُشكل المشاريع المتوسطة والصغيرة الحجم ما يقرب من 94% من إجمالي عدد الشركات في الإمارات العربية المتحدة، وما يقارب 90% من القوى العاملة في البلاد.

أيضاً تشير التقديرات إلى وجود نحو 300,000 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في جميع أنحاء البلاد تقول وزارة الإقتصاد في الإمارات, يُسهم هذا العدد بنحو 60% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

كما تشير إحصائيات صندوق خليفة إلى أن غالبية هذه الشركات، 73% منها تقريباً، تعمل في مجالات التجارية والتجزئة، ونحو 16% من الشركات الصغيرة والمتوسطة تعمل في قطاع الخدمات، وقرابة 11% منها في قطاع الصناعة.

يقع ما يقرب من نصف الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة في دبي (45% منها تقريباً) بينما يقع 32% من هذه الشركات في أبو ظبي و16% في الشارقة، و7% في أماكن متفرقة في بقية الإمارات.

ولكن كيف يُمكن تصنيفها استناداً لمكان وجودك في الإمارات العربية المتحدة.

 تعريف أبوظبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

في إمارة أبو ظبي، تُعرف الشركات متناهية الصغر بكونها الشركات التي يعمل بها عدد موظفين أقل من خمسة، بينما الشركات الصغيرة التي يعمل بها عدد موظفين أكثر من 5 وأقل من 19، أما الشركات المتوسطة فهي الشركات التي يعمل بها عدد موظفين 20 أو أكثر وأقل من 49، وفقاً للمرسوم الصادر عن المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي في 30 يونيو 2013.

تعريف دبي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

ووفقاً لمؤسسة دبي لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، يعتمد تصنيف هذه الشركات على قطاع أعمال الشركة. بناء على ذلك، تُعرف الشركات متناهية الصغر، على سبيل المثال، بكونها الشركات التي يعمل بها عدد موظفين أقل من 9 وحجم مبيعات 9 ملايين درهم إماراتي أو أقل، بينما تُصنف الشركات متناهية الصغر العاملة في القطاع الصناعي بكونها الشركات التي يعمل بها عدد موظفين 20 أو أقل وحجم مبيعاتها 10 ملايين درهم إماراتي أو أقل.

اما في قطاع الخدمات، تُعرف الشركات متناهية الصغر بكونها الشركات التي يعمل بها 20 موظف أو أقل وحجم مبيعاتها 3 ملايين درهم إماراتي. كذلك توجد بعض الاختلافات بين الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم.

تصنيف الشركات/المشاريع المتوسطة والصغيرة في دبي

عدد الموظفين التجارية الصناعية الخدمية
متناهية الصغر <=9 <=25 <=25
صغيرة <=35 <=100 <=100
متوسطة <=75 <=250 <=250

بالإضافة إلى

حجم المبيعات (مليون درهم إماراتي) التجارية الصناعية الخدمية
متناهية الصغر <=9 <=10 <=10
صغيرة <=50 <=100 <=100
متوسطة <=250 <=250 <=250

استنادا لتقارير وإحصائيات مركز دبي للإحصاء:

  • تُمثل الشركات المتوسطة والصغيرة نسبة 95% من إجمالي الشركات والمشاريع القائمة في دبي
  • تُشكل المشاريع/الشركات المتوسطة والصغيرة 42% من القوى العاملة في دبي
  • تساهم الشركات/المشاريع المتوسطة والصغيرة بنحو 40% من الناتج المحلي الإجمالي في دبي.

بالنسبة لإمارة أبو ظبي أو أي مكان آخر في الإمارات العربية المتحدة، فلا مجال لمقارنة الأرقام والإحصائيات مع دبي. وفقاً لاستقصاء مؤسسة دبي لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لعام 2013، شكلت المشاريع متناهية الصغر الجزء الأكبر من عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي بنسبة 72% و15% فقط من نسبة القوى العاملة، بينما شكلت الشركات الصغيرة نسبة 18% من الشركات والمشاريع المتوسطة والصغيرة في دبي وساهمت بنسبة 16% من القوى العاملة. وأخيراً، كانت للشركات المتوسطة نسبة 5% من إجمالي المشاريع/الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم في دبي وساهمت بنسبة 11% من القوى العاملة.

[قارن حسابات المشاريع الصغيرة والمتوسطة | قارن بطاقات الإئتمان للمشاريع الصغيرة والمتوسطة | قارن تمويل الأعمال للمشاريع الصغيرة والمتوسطة | قارن تمويل المعدات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة]

البيانات والمعلومات الخاصة بالشركات/المشاريع المتوسطة والصغيرة في سائر الإمارات العربية المتحدة غير متوفرة بشكل كبير. على عكس الأوضاع في دبي، حيث أشارت تقارير بنك دبي الوطني لعام 2014 إلى أن أكثر من النصف، 51%، من هذه الشركات تعتمد بشكل كبير على النشاطات التصديرية، لتحقق “الجزء الأكبر” من إيراداتها من خارج الإمارات. كذلك ترتفع النسبة عند التطرق إلى الشركات التجارية الصغيرة والمتوسطة، حيث تصل إلى 68% من إجمالي الشركات التي تحقق إيراداتها من الأسواق العالمية.