يشهد التسوق عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية نمواً تدريجياً سنة تلو الأخرى. وقد ذكرَ مقالٌ نُشر في جريدة “سعودي جازيت” بأنه من المتوقع ارتفاع حصة سوق التجارة الإلكترونية إلى 50 مليار ريال سعودي بحلول سنة 2015. وفي الوقت الحالي، تتمّ زيارة 70 مليون صفحة لمواقع التجارة الإلكترونية شهرياً من قِبل أشخاص يعيشون في السعودية، وأنَّ واحداً من أربعة مقيمين يُعتبر مُستخدِماً نشطاً. ومن بين المواقع الأكثر شعبية في التجارة الإلكترونية؛ سوق.كوم، سكر.كوم، نمشي، ماركة VIP.

تطرَّقت دراسةٌ قامت بها جامعة نورث ويسترن في قطر، إلى الإمكانات الكبيرة لسوق التجارة الإلكترونية الوطني. حلَّلت الدراسة التي عنوانها “استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط” مختلف التفاعلات الإعلامية للأشخاص الذين يعيشون في المنطقة. حيث ذكرت أنّ 82% من الأشخاص في المملكة العربية السعودية من المستخدمين النشطين للإنترنت، وأنّ نسبة 90% منهم يستخدمونه كوسيلة للبحث عن معلومات حول المنتجات. ومن الملفت للنظر أنَّ النتائج أظهرت بأنّ 62% من حملة البطاقات الائتمانية في المملكة العربية السعودية كانوا يهتمون بشكل قليل أو لم يكونوا يهتمون بحماية معلوماتهم المالية أثناء استخدام الإنترنت. ومن البديهي، فإنّ هناك حاجة لزيادة الوعي بين العملاء، حيث إنهم بحاجة لأن يتمّ إعلامهم عن مخاطر سرقة المعلومات المالية أثناء التسوق عبر الإنترنت.

عادة ما يكون التسوق عبر الإنترنت مريحاً، لأنّ المنتجات التي ترغب بها هي على بُعد نقرة واحدة. مع ذلك، يجب أن تتسوق بمسؤولية، حيث إنّ عليك أن تحمي معلوماتك الشخصية وأن تتحكم برغبتك بالشراء. إنّ التسوق الدائم عبر الإنترنت قد يسبب لك مشكلةً مالية كبيرة. ألق نظرة على النصائح التالية، لتفادي الوقوع ضحيةً في مصائد التسوق عبر الإنترنت.

نصيحة 1 إن لم يسبق لك شراء منتجات من موقع عبر الإنترنت من قبل، أو لا تعرف أحداً قام بذلك، ننصحك أولاً بالقيام ببحثٍ مكثف. تأكد من أنَّ هذه الشركة مذكورة ضمن قائمة، وحاول الاتصال بخدمة العملاء لديها للتحقق من الشروط والأحكام التي تعمل بها. وإليك حيلة أخرى، وهي البحث عن الآراء المذكورة بخصوص المنتجات التي تمّ شراؤها من موقع معيّن أو الاستفسارات المثارة من قِبل عملاء آخرين.

نصيحة 2– ابحث عن الإشارات التي تدل على أنّ المواقع آمنة مثل، Cybertrust، وD&B ، McAfe، أو ” https:” (بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن) في عنوان URL للمواقع. وخاصة في تلك المواقع التي تطلب منك معلوماتك الشخصية.

نصيحة 3– لا تقم أبداً بتحويل النقود مباشرة لشراء غرض ما، وخاصةً إذا كان العرض مغرياً جداً، بل قُم باستخدام بطاقة الائتمان، حيث يمكنك من خلالها المطالبة باسترجاع المبلغ المدفوع في حال عدم وصول المنتج الذي طلبته.

نصيحة 4– إذا كنت من المتسوقين المنتظمين عبر الإنترنت، فعليك أن تراقب عن كثب كشوفات بطاقتك الائتمانية. تأكّد من عدم وجود أي حركات غير معتادة أو مشتريات من متاجر غير مألوفة لك. كما ننصحك بتخصيص بطاقة محددة لكل المشتريات التي تقوم بها عبر الانترنت كاستخدام بطاقة الإنترنت الائتمانية. وبهذه الطريقة، يمكنك تتبّع مشترياتك بسهولة.

نصيحة 5– استخدم دائماً شبكة آمنة، حيث إنه من السهل على الهاكرز الوصول إلى المعلومات الشخصية عن طريق نقاط الواي فاي المفتوحة. لذلك، حدّد قيامك بالتسوق عن طريق الإنترنت من المنزل وليس من المقهى.

نصيحة 6– ضع بعين الاعتبار الرسوم الإضافية كرسوم الشحن، فمن الأخطاء الشائعة عدم حساب مصاريف الشحن أو الجمارك، ولهذا السبب يكون سعر بعض المنتجات أقل عبر الإنترنت مقارنة بالمتاجر. وتذكَر بأنّ الشحن المجاني في بعض الأحيان يكون مُقتصراً على الأعضاء فقط.