هل أتممت لتوّك سنّ الـ 30، وأدركت بأنك لم تعُد تستطيع أن تكون مستهتراً فيما يتعلق بتوفير المال بعد الآن؟ مع مرور 20 سنة من حياتك، عندما كنت تتعلم كيفية التعامل مع دخل ثابت أو تدفع فواتيرك أو حتى ديونك، فقد حان الوقت لتصبح جاداً بخصوص بتوفير المال.

على كل حال، الآن توجد أيضاً مسؤولية توفير وبناء مستقبل مستقر لك ولعائلتك. مع ذلك، لا ترتبك، لقد جمعنا نصائحاً مفيدة لتجعلك تبدأ بالطريقة لإدارة المال الخاص بك.
قُم بوضع خطة لدخلك

إبدأ بتقسيم إيراداتك إلى ثلاث فئات

الدفعات اليومية: يُحتفظ بهذا المال عادةً في حسابك الجاري، ويتمّ انفاقها في المصاريف اليومية مثل الأغذية ومستلزمات المنزل وفواتيره.
• الدفعات الكبيرة: خصّص مبلغاً من المال للمصاريف الأكبر مثل، إجازة أو كمنزل جديد أو سيارة جديدة. يمكنك فتح حسابات توفير وتخصيص مبلغ كل شهر لتحويله لمثل هذه المصاريف.
• الأهداف طويلة الأجل: وتشمل تعليم طفلك أو الادخار لتقاعدك. يمكنك أن تأخذ هذا المبلغ الكبير وتضعه في وديعة ثابتة أو سندات أو حتى تستثمره في عقار ما.

لا تستثمر كل أموالك في مكان واحد

إذا كان هناك درس واحد يمكن تعلمه من الأزمة المالية العالمية الأخيرة، فسيكون التنويع عندما يتعلق الأمر باستثماراتك. حاول ألاّ تضع جميع أموالك في مكان واحد، فبدلاً من ذلك، قُم باختيار مجموعة من الاستثمارات لبناء محفظتك وتقليل المخاطر.

ابحث في الحصول على أسهم أو خطط الأموال التقاعد أو أوراق مالية أو سندات، وانتقِ الخيارات التي تكون فيها مرتاحاً مع مستويات المخاطر. تذكّر بأنّ المغزى من هذه الاستثمارات هو جلب المزيد من المال، لذلك قم بالاختيار بحكمة. فكّر أيضاً في القيام باستثمار على شكل أرباح أسهم، أو شراء عقار من الممكن أن يأتيَ بدخل ثانٍ.
هل يتمّ دفعك للتباهي في الإنفاق؟ قل لا!

من السهل أن تفقد تتبُّع أين وفيما تمّ إنفاق أموالك خاصةً في هذه المرحلة في حياتك. إنّ الكثيريرين ممن هم في سنّ الـ 30 من أعمارهم في مرحلة مريحة في وظائفهم ويتقاضون رواتباً جيدة. نتيجة لذلك، يصبح من السهل التباهي في الإنفاق على السلع الاستهلاكية أو السيارات باهظة الثمن. مع ذلك، تذكّر بأنك كلما وفرت أكثر الآن، فإنه سيكون من الأسهل عليك أن تحافظ على نمط حياتك على المدى الطويل. لذلك، قل لا للتباهي في الإنفاق الآن، واحم نفسك من الندم في المستقبل بسبب عدم جَنيِك لمعظم رواتبك (مُكتسباتك) العالية وأنت في الثلاثينات من عمرك.

اقترض فقط لأغراض الاستثمار

إذا كنت تفكر في الحصول على قرض شخصي، عليك أولاً التفكير في السبب وراء ذلك. إذا كان القرض لسداد ديون بطاقاتك الائتمانية، فعليه، أنت بحاجة بالفعل إلى التفكير الواقعي بشؤونك المالية. في هذه المرحلة من الحياة، يجب عليك ألاّ تراكم الديون لجميع الأسباب الخاطئة. بدلاً من ذلك، اقترض المال لأسباب صحيحة مثل، الدفع للحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال أو رهن عقاري، الذي من شأنه أن ينفعك على المدى الطويل بطريقة أو بأخرى.

أين هي أموالك المخصصة للطوارئ؟

إلى جانب التفكير في استثماراتك، دائماً خُذ المال بالحُسبان لأي طارئ ونقود قد تحتاجها على وجه السرعة في ذلك الوقت. من الممكن استغلال هذه الأموال بشكل أساسي في حال فقدت وظيفتك أو لأسباب طبية أو أحداث مؤسفة، مثل وفاة فرد من الأسرة.