في غمرة سعادتك وأنت تقوم بالتخطيط لعطلتك وإجراء الحجوزات اللازمة لها، يمكن أن تغفل عن بعض المسائل الهامة. غير أننا عندما نقضي القليل من الوقت للتفكير في الأمور المالية الهامة قبل إنطلاقنا في الرحلة، نستطيع أن نجعل عطلتنا أكثر سلاسة وأقل تكلفة.

قم بإخطار البنك الذي تتعامل معه بخطط سفرك قبل أن تغادر، حيث أن البنك قد يقوم بإغلاق حسابك إذا لاحظ وجود معاملات ’مشبوهة‘ تتم من خلال هذا الحساب. سوف يكون أيضا من الحكمة أن تستعلم عن رسوم استخدام بطاقاتك خارج البلاد.

  • قد تقوم بعض البنوك بتحصيل ’رسوم تحميل أجنبي‘ تتراوح من 2% إلى 3% على معاملات البطاقات التي تتم خارج البلاد. بل إن بعض البنوك قد تفرض رسوما ثابتة على السحوبات والمشتريات.
  • قد يستريح البعض لاستبدال النقود في المطارات عند الوصول، ولكن ينبغي الحذر من أسعار الصرف التي يتم عرضها. ففي العديد من الدول تكون أسعار الصرف سيئة للغاية، حيث يتم النظر إليك على أنك زبون لا حيلة له لقلة الخيارات المطروحة أمامه.
  • لا تعتقد أن لافتة ’بدون عمولات‘ تعني تلقائيا أنك سوف تحصل على سعر صرف ممتاز. ففي العديد من الحالات، سوف تحصل على سعر صرف أسوء من سعر الصرف الذي يحصل عليه مكتب الصرافة نفسه، وذلك حتى يستطيع المكتب تحقيق أرباح بهذه الطريقة. تأكد من مراجعة أسعار الصرف الفعلية، حيث أنه في بعض الحالات قد يكون من الأفضل أن تدفع رسوما قليلة للحصول على سعر صرف أفضل، خاصة عندما تقوم باستبدال مبالغ كبيرة من النقود.
  • تأكد من أن هناك مبالغ مالية تستطيع الحصول عليها في حالة الطوارئ، سواء كانت عبارة عن نقود أو بطاقة ائتمان أو خصم إضافية تحتفظ بها بشكل مستقل عن البطاقة الرئيسية التي تستخدمها، وذلك حتى تلجأ إليها في حالة فقدان أو سرقة بطاقتك الرئيسية.
  • إذا قامت ماكينة الصراف الآلي بابتلاع بطاقتك أو لم تقم بصرف النقود المطلوبة، اذهب إلى فرع البنك على الفور للإبلاغ عن ذلك على افتراض أن الماكينة موجودة بمبنى البنك. سوف ينبغي عليك أيضا إخطار البنك الذي لديك فيه حسابات في أسرع وقت ممكن من خلال الاتصال برقم المساعدات الطارئة الخاصة بذلك البنك.
  • إذا كنت تسافر إلى مكان يقبل عملات الدولار الأمريكي أو الجنيه الإسترليني أو اليورو، فإن هناك بنوك عديدة تقدم بطاقات مسبقة الدفع يمكنك استخدامها في ماكينات الصراف الآلي أو حتى كبطاقة خصم. وهي طريقة ممتازة لإدارة مصروفاتك، وهي تكون أكثر أمانا من حمل النقود وتكون مفيدة في إعطائها للأطفال لاستخدامها في رحلاتهم المدرسية. وتقوم بعض الشركات أيضا بتوفير تلك البطاقات لموظفيهم في رحلات عملهم.
  • إذا كنت تقوم بزيارة مكان به مناطق سياحية مشهورة، قم بالقليل من البحث حيث ربما تستطيع شراء تذاكر دخول لتلك المناطق مبكرا بسعر مخفض. وربما تستطيع أيضا اختيار وقت محدد للزيارة حتى لا تقضي وقتا طويلا في الطوابير. وهناك أيضا بعض المواقع الإلكترونية التي تقدم تذاكر أرخص إذا قمت بحجز تذاكر مسرح أو سينما في نفس اليوم.
  • أصبحت صفقات الشراء الجماعي شائعة في العديد من الدول، لذلك ينبغي عليك استكشاف تلك الصفقات فربما تستطيع الحصول على قسائم خصومات في المطاعم والفنادق والمناطق السياحية ومراكز الترفيه في المكان الذي تزوره.
  • إذا أردت الإقامة في سلسلة فنادق معينة، ابحث عما إذا كان لديهم برامج لولاء العملاء خاصة بهم، حيث أن هذه البرامج تقدم غالبا أفضل الأسعار أو ترقية مجانية لنوع الغرفة أو استخدام مرافق معينة أو الحصول على إفطار مجاني. فبمجرد أن تقوم بتجميع نقاط كافية، يمكن استبدالها بإقامة مجانية.
  • هل تحتاج لمتابعة أعمالك أثناء سفرك؟ غالبا ما تقوم الفنادق بفرض رسوم على استخدام الإنترنت، ولكن هناك العديد من المقاهي تقدم إتصال مجاني بالإنترنت عبر الواي فاي إذا ما قمت بشراء مشروب منها، وبالتالي توفر في تكلفة الإنترنت.
  • إن استخدام هاتفك بالخارج يمكن أن يكون مكلفا للغاية، بل إنك إذا كنت مشتركا في باقة بيانات، فإن تكلفة استخدامها خارج البلاد تكون أكبر. راقب استخدام هاتفك، وإلا سوف تتلقى فاتورة موجعة عندما تعود من سفرك.
  • إن تعرض السياح للسرقة هو أمر نادر في دول الخليج العربي، غير أن الأمر لا يكون كذلك في كل مكان. احتفظ بمحفظتك وحقيبتك مغلقتين دائما، وضع نقودك في مكان آمن. ابق دائما منتبها وعلى حذر. ونفس الشيء ينطبق على جواز سفرك.

وأخيرا، أتمنى لك عطلة رائعة!

كيرين بوبكر هي مستشارة مالية مستقلة لدى هولبورن أسيتس ذ.م.م.
How to get unbiased financial advice