نظراً لضغوطات الحياة اليومية التي تواجهنا، نبدأ بالتطلع قُدُماً للتقاعد.

وفي جميع الأحوال، ما الذي يمكن أن يكون أفضل من الاسترخاء على شرفة منزلك أثناء قيامك بالتشمُّس. فتكون المخاوف المتعلقة بدفع الفواتير والإيجار وتربية الأطفال جزء من الماضي. ومع ذلك، في ظلّ الفوضى التي نعيشها حالياً، ننسى أن نضيف التقاعد أيضاً إلى قائمة مهامنا. إنّ بدء العمل على خطة يُعتبر أمراً أساسياً، لذلك، فيما يلي بعض الخطوات التي قد تساعدك على المُضي قدماً، وتحقيق حلمك التقاعدي.

الخطوة الأولى – اختيار مكان للتقاعد

قد تكون استثمرت في شراء وبناء منزل أحلامك في المملكة العربية السعودية، أو أنك لا تزال تعمل على ذلك. أياً كان، أنت لا زلت بحاجة لأن تقرر ما إذا كان هذا هو المكان الذي ترغب التقاعد فيه. ربما يكون في ضواحي مدينتك، أو ربما في بلد آخر. من المهم أن تخطط لنوعية المنزل والمكان وأسلوب الحياة الذي ترغب في البقاء فيه، لأنّ ذلك سيحدّد كم من المال ستحتاج لادخاره لتقاعدك.

الخطوة الثانية – قُم بحساب كم من المال تحتاج

إنّ وجود تدفق دخل ثابت خلال التقاعد يضمن لك الحصول على أسلوب الحياة الذي تريد. إحدى الطرق لمعرفة كم تحتاج من المال لادخاره لتقاعدك هي الآلات الحاسبة على الإنترنت. يمكنك إدخال التقاعد المثالي من خلال سيناريوهات، ومن ثمّ الحصول على النتيجة على أساس معاش سنوي يبلغ حوالي 35.000 ريال سعودي، لكل 600.000 ريال سعودي تدخره. ومع ذلك، لا توجد هناك طريقة لمعرفة المعدل الدقيق للعائد.

وعادة ما يكون ادخار 8 أضعاف مرتبك السنوي وسيلة جيدة لضمان أنّ مدخراتك ستبقى طوال مدة تقاعدك. عند بلوغك سنّ الـ 30، يجب أن تكون قد ادخرت ضعف مرتبك السنوي الحالي، وفي سنّ الـ 45، أن تكون قد ادخرت ثلاثة أضعافه، وفي سنّ الـ 55 أن تكون قد ادخرت خمسة أضعافه.

أيضاً، إذا كنت مغترباً تعيش في المملكة العربية السعودية وترغب بالتقاعد هناك، تذكّر بأنّ الحكومة حالياً في طور وضع سقف لأقصى سنّ يمكنك العمل حتى تبلغه. قد يكون هذا السقف ما بين 50 إلى 60 عاماً، والذي سيكون عليك التقاعد عند بلوغه. لذلك، قد تضطر للنظر في التقاعد في وقت أبكر مما هو متوقع.

الخطوة الثالثة – اختر آليات الاستثمار

عادة ما يكون وجود محفظة استثمارات فكرة جيدة بدلاً من حساب بنك عادي لإيداع أموال تقاعدك فيه. أي محفظة استثمارية تتوزع فيها المخاطر على أصول مختلفة قد تشمل: الاستثمار في الأوراق المالية أو الأسهم أو السندات أو العقارات، وتُعتبر أفضل وسيلة للاستفادة من أموال تقاعدك.

مع ذلك، إذا كنت لا تزال في طور اتخاذ قرار بخصوص المكان الذي تريد أن تتقاعد فيه، فعليك فتح حساب توفير. يمكنك الحصول على عوائد ضخمة على إيداعاتك في الوقت الذي تقرر فيه المكان الذي تريد أن تتقاعد فيه أو ترغب في الاستثمار أموالك فيه.

الخطوة الرابعة – واصل الادخار

يجب عليك مواصلة جمع أموال تقاعدك، ولا تتوقف فقط لأنك وصلت إلى هدفك. إنّ زيادة ما في الأجور أو فرصة عمل أفضل قد ترفع دخلك الشهري على مرّ السنين. لكن بدلاً من إنفاق النقود الإضافية، أعد حساب مدخراتك التقاعدية ووفر أكثر. لا يمكن أبداً أن تكون قد ادخرت ما يكفي، خاصةً إذا كنت تريد تحقيق حلمك في التقاعد، أو لتحمي نفسك من الأحداث غير المتوقعة.

الخطوة الخامسة – إذا لم تكن قد بدأت، إبدأ الآن

إذا كنت قد تخلفت عن الادخار، أو لم تكن قد بدأت حتى الآن، فلا داعي للذعر حيث أنه لم يفت الأوان بعد لأن تبدأ. يمكنك دائما أن تُعدّل خططك التقاعدية لاستيعاب بدايتك المتأخرة، أو يمكنك إطالة سنّ التقاعد لبضع سنوات.