ما هي إيجابيات وسلبيات الحسابات المشتركة؟ هل تقتصر على الزوجين؟ ماذا يحدث في حالة الموت أو الطلاق وفقا لقوانين الشريعة؟

ريبيكا وجون وايت عاشا في الإمارات لمدة خمس سنوات عندما حدث ذلك. مات جون فجأة، وفي غضون ساعات، لم تخسر ربيكا زوجها فقط، إنما تُركت أيضا بدون إمكانية الوصول الى درهم واحد من الحساب.

لماذا؟ لان كل شيء كانا يملكانه بما في ذلك الاموال التي تغطي التكاليف اليومية والمدخرات كانت موضوعة في حساب مشترك.

تجميد الحسابات

الشخصيات هنا خيالية لكن السيناريو قابل للحدوث بشكل كبير.

ذلك لأنه عندما يموت شخص في الإمارات فإنه يتم تجميد حساباته حتى يتم سداد كل الديون وتقوم المحكمة بتقرير من الذي سيرث الاموال. وهذا يسري على كل الحسابات البنكية، حتى ولوكان حسابا مشتركا.

يُعرِّف القانون الإماراتي الحساب المشترك بأنه الحساب الذي يتم امتلاكه بالتساوي بواسطة كلّا من الموقعين، إلا في حالة موافقتهم على تقسيمه بشكل مختلف.

[قارن بين الحسابات البنكية]

حساب “إما” أو “و”:

في الإمارات كما في أي مكان آخر يمكن ان يكون الحساب المشترك علاقة ” إما ” او علاقة “و”.

في علاقة “و” يجب الموفقة على التعليمات من جانب كلا الطرفين، كما يقول توران عاصف رئيس قسم الخدمات المصرفية الشخصية في “المشرق”، بينما في علاقة “إما” فإن أي من الموقعين يمكنه إدارة الحساب.

وكما هو الحال في جميع انحاء العالم يمكن إضافة الرصيد إلى الحساب ويمكن نقل الأموال لتغطية الفواتير.

غير الأقارب والحسابات المشتركة:

 

يقول موقع الحكومة الإماراتية أن الأفراد يمكنهم فتح حساب مشترك مع فرد من العائلة مقيم في الإمارات، لكن بعض البنوك مثل “المشرق” يسمح أيضا لغير الأقارب بفتح حسابات مشتركة معا.

الفوائد واضحة – فمن الأسهل إدارة مصاريف العائلة أو الزوجين من حساب واحد، ويمكن لكل موقِّع ان يرى ما يقوم بإنفاقه الآخر.

لكن ليس كل شخص سعيد بمشاركة عادات الدخل والإنفاق مع الزوج.

الطلاق في محاكم دولة الإمارات:

 

إذا سارت الأمور بشكل خاطئ بين زوجين وقررا الطلاق في محاكم الإمارات، فلا توجد هنا قوانين للأسرة  من اجل تغطية توزيع الممتلكات.

يفترض القانون أن كل الممتلكات المشتركة بما في ذلك الحسابات المصرفية تقوم على أساس الحصص المتساوية.

إذا استطاع شخص إثبات أنه قام بمساهمة أكبر فيمكنه الحصول على حصة أكبر من الأموال.

[مقالات ذات صلة: أموالك وقوانين الشريعة | أموالك وزواجك | لماذا تحتاج إلى الوصية]

المواريث والوصايا:

إذا كان رجل متزوجا على وشك الموت في الإمارات، فليس بالضرورة أن تحصل زوجته على نصف امواله الموجودة في حسابهما المشترك، حتى لو أراد هو ذلك.

ما لم ينص على خلاف ذلك في وصية – والتي تحترم عادة في المحاكم – يتم تطبيق احكام الشريعة، ما يعني أن أغلب الأموال ستعود إلى قريب ذكر.

إذا كانت كل الاوراق اللازمة لإثبات أحقية الميراث حاضرة، فعادة ما تأخذ محاكم الشريعة في الإمارات أسبوعا لتحرر الأموال. لكنه يوجد الكثير من الحالات التي استغرقت أسابيع او شهور للبت فيها، مما أدى الى احتمال ترك أرملة وأطفال بلا مال يعينهم على المعيشة لفترة طويلة من الزمن.

الدرس المستفاد؟ بكل الوسائل قم بفتح حساب مشترك في الإمارات، لكن احتفظ بالنقود في حساب خارجي في حالة حدوث الاسوأ، واكتب وصيتك لضمان ان الأموال تصل للأفراد الذين أردت وصولها إليهم.