ما حجم نفقاتك على تناول الطعام خارج المنزل سنويًا؟  وفقًا لما أظهرته نتائج إحدى الدراسات التسويقية التي تم نشرها في يناير ٢٠١٢، يتضح إقبال المقيمين في الإمارات العربية المتحدة على تناول كميات ضخمة من الأطعمة خارج المنزل على بمقدار ١١ مرة أسبوعيًا. حتى مع الأخذ في الاعتبار الأشخاص الذين يقومون بشراء وجبات الغداء أثناء تواجدهم في أماكن عملهم على مدار خمس أيام في الأسبوع، إلا أن هذا المعدل لا يزال يدل على كثرة تناول الطعام خارج المنزل. أوضحت الدراسة سالف الذكر – والتي شملت ١.١٣١ فردا من المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة – أن غالبية الأشخاص ممن شاركوا في الدراسة تتراوح أعمارهم بين ١٨ و ٣٤ سنة؛ الأمر الذي يرجح إقبال الفئات الشابة من غير المتزوجين على تناول الطعام بالخارج بصورة أكبر من الأسر التي تعول أطفالاً.

بغض النظر عن الإحصاءات، أظن أن في مقدورنا أن نعلنها بثقة أن معظم المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة يتناولون طعامهم خارج المنزل بصورة دورية، سواء في أحد المقاهي الرخيصة والبهيجة أو في أحد فنادق الخمسة نجوم، بيد أننا جميعًا يمكننا الحد من هذا السلوك بهدف تقليص حجم مصروفاتنا؛ ومن ثم، نعرض فيما يلي بعض النصائح المفيدة فيما يتعلق بكيفية توفير المال عند تناول الطعام خارج المنزل.

بطاقات الولاء

تطرح مجموعات فندقية كثيرة بطاقات الولاء الخاصة بها، والتي إما تقدم خصمًا لمن يرتادونها أو تتيح أمامك فرصة تجميع النقاط التي يمكنك استبدالها بوجبات مجانية. تقدم كثير من المطبوعات بطاقات خصم مجانية لدى كثير من المؤسسات. وعلى الرغم من أن نسبة الخصم التي تقدمها هذه البطاقات غالبًا ما تتراوح ما بين ١٠ إلى٢٠% على الطعام فحسب، بيد أنها تعتبر أحد أشكال التوفير الجديرة بالاهتمام. علاوة على ما سبق، من المفيد متابعة العروض المطروحة في الصحافة المحلية.

[قارن البطاقات الائتمانية في الإمارات العربية المتحدة]

مواقع الشراء الجماعي

هناك العديد من المواقع التي تعمل في المنطقة، والتي تعلن كلها عن عروض دورية تمنحك خصومات تتراوح ما بين ٢٥ إلى ٦٠% من إجمالي الأسعار السارية لدى مطاعم محددة. وفي معظم الأحوال، تكون هذه العروض متاحة لمدة زمنية محدودة، ويتعين الاستفادة منها قبل حلول تاريخ معين، بيد أنها تعتبر طريقة جيدة لتجربة شيء مختلف، فضلاً عن إمكانية تناول الطعام خارج المنزل مقابل أسعار تقل عن الأسعار العادية.

كتيبات قسائم الخصومات

يعتبر كتيب “The Entertainer” هو أشهرها، إلا أن هذه الكتيبات تحتوي على قسائم وجبات في مئات الأماكن بكافة الشرائح السعرية بنظام “اشتري واحدة واحصل على واحدة مجانًا”. في هذا الصدد، تتعين الإشارة إلى أنه في الوقت الذي تتكلف فيه هذه الكتيبات بضعة مئات من الدراهم، يكون من السهولة بمكان استرداد ثمنها من خلال عدد قليل من الوجبات.

خصومات الهواتف الذكية

في حالة امتلاكك أحد الهواتف الذكية، يكون في مقدورك تحميل تطبيقات الشبكات الاجتماعية التي يمكن أن تمنحك خصومات، ومن أشهرها “Foursquare” وعلى الرغم من أنه قد يستغرق بعض الوقت، إلا أنك لو قمت بزيارة نفس هذه الأماكن بصورة دورية، يمكنك الاستفادة بأقل جهد ممكن.

عروض المناسبات الخاصة

في حالة قيامك بالترتيب لمأدبة خارج المنزل من أجل مناسبة خاصة مثل أعياد الميلاد أو أعياد الزواج، من المهم أن تقوم بإخطار المطعم قبل الموعد المحدد بفترة زمنية مناسبة، ولا يُعزى ذلك فحسب إلى إتاحة الفرصة أمام طاقم العاملين في المطعم لإبداء قدر استثنائي من الاهتمام، ولكن أيضا لاحتمال وجود فرصة للحصول على كعكة مجانية. في حالة المجموعات الكبيرة، تتوافر فرصة أفضل للحصول حتى على فطيرة مجانية، وهو ما يؤدي إلى تقليص تكاليف أطباق الحلوى إلى حدٍ كبير.

صداقات الفيسبوك

تتوافر في عدد من المطاعم عروض خاصة لا تقدمها إلا للمشتركين على صفتحها في الفيسبوك أو تعلن عن مسابقات على صفحتها، حيث يمكنك الفوز من خلالها بوجبة مجانية.

عروض وجبات الغداء

تقدم بعض أذكى المؤسسات وأغلاها سعرًا قائمة وجبات غداء بأسعار تقل إلى حٍد بعيد عن نظيراتها السارية في المساء. إذا ما كان في مقدورك أن تخرج لتناول وجبة الغداء، يمكنك أن تجرب مكانًا قد لا تسمح به ميزانيتك في الأوقات العادية.

التخطيط قبل الخروج

خذ قليل من الوقت للاطلاع بصورة عامة على دوريات المطاعم، خاصة ما يتعلق بالأماكن التي لم يسبق لك ارتيادها، وبالتالي تضمن عدم تبديد أموالك في مقابل وجبة رديئة. وفي الوقت الذي لا تشكل فيه مثل هذه الدوريات ضمانًا بأي شكل من الأشكال، فإذا كان كل ما تقرأه يدلل على سوء مكان ما، يتعين عليك أن تتجنب إنفاق أموالك في مقابل تجربة غير مجدية.

طلب المياه المحلية

خدعة يلم بها معظم المقيمين لفترات طويلة؛ حيث أن مطاعم معينة سوف تقدم لك مياه مستوردة باهظة الثمن في مقابل أسعار مرتفعة، ما لم تبدي – على وجه التحديد – رغبتك في الحصول على المياه المعبأة محليًا بسعر أقل بكثير.

احصل على وجبة “Takeaway” بدلاً من تناول الطعام خارج المنزل

فطلب هذه الوجبات من الممكن أن يكون أرخص إلى حدٍ بعيد من تناول الطعام خارج المنزل في مكانٍ ما. لا تسمح لك هذه الوجبات بطلب أية إضافات، وبالتالي فإن فاتورة الحساب لن تكون بمثابة مفاجأة، كما يمكنك في الوقت نفسه تدبير احتياجاتك من المشروبات في مقابل أسعار أقل بكثير مما هي عليه في أي مطعم من المطاعم.

مما تقدم، نخلص إلى وجود عشرة نصائح بسيطة وسهلة لتقليص مبالغ فواتيرك السنوية الخاصة بتناول الطعام خارج المنزل، مع العلم بأن أيًا منها لا يتطلب بذل كبير جهد، إلا أن مقدار التوفير الذي يمكن تحقيقه من وراءها كبير، ولاسيما بمرور الوقت إذا ما استطعت أن تتعلم كيف تكون مستهلكاً مدبراً.

كيرين بوبكر – مستشارة مالية مستقلة لدى شركة هولبورن أسيتس (ذ.م.م.).