موارد بشرية

القواعد و الأنظمة

الإمارات العربية المتحدة هي أرض الفرص للوافدين من جميع أنحاء العالم وتُشكل العمالة الوافدة أكثر من 80% من النسيج السكاني، والذين يتطلعون للحصول علي مستوي معيشي مرتفع ومريح- مكان يحافظ على أمانهم الشخصي – وفوق كل ذلك مرتبات لا يتم اقتطاع ثلثها وأكثر في الضرائب وغيرها.

وعلى الرغم من ذلك، هناك أخطاء مالية يقع بها المغتربين عند الإنتقال إلي دولة الإمارات تؤثر سلبياً على الميزانية المالية وشكل الحياة الذي يدفعون ثمنه في غربة عن الأهل والوطن.

من أجل حياة أفضل، ومن أجل أفضل استفادة من فترة الاغتراب والعمل خارج أرض الوطن – ألقي نظرة الآن على هذه الأخطاء التي من الممكن أن تكون واقعاً فيها بدون أن تشعر!

عدم إجراء البحث المناسب قبل اتخاذ قرارات هامة

في مناسبات وفي مواقف مختلفة يقوم الوافدين باتخاذ قرارات مفاجأة غير محسوبة بدون القيام بالبحث الكافي قبل اتخاذ هذه الخطوة. مثال على ذلك، الانتقال من بيت لآخر ومن منطقة إلى أخرى دون بحث او اجراء المقارنات ومعرفة الاسعار وتحديد ميزانية مسبقا تتناسب مع الدخل الشهري. خاصة في حالة عدم امتلاك سيارة تأكد من أن المنطقة التي تريد الانتقال إليها متصلة بشبكة المواصلات العامة في دبي، حتى لا تضطر لمضاعفة تكلفة الإيجار مرتين!
[قارن مجموعة كبيرة من البطاقات الائتمانية واختر المنتج الأكثر تناسباً مع احتياجاتك]

الحصول على قروض شخصية بدون حاجة فعلية لها

في دولة الإمارات و أينما تطأ قدميك ستجد العديد من خطط التقسيط اللا منتهية بدءا من العقارات الفخمة حتى أجهزة التليفون الحديثة كل شيء تحلم بامتلاكه سوف تجد خطة تقسيط للحصول عليه. وهنا يجب أن تتوقف وتفكر قليلاً فليس كل ما تريد امتلاكه سيكون لديك القدرة المالية لشرائه. تذكر أيضا أن التوفير من اجل امتلاك منتج أو سلعة بعينها يعتبر الحل الأمثل حتي تتفادي دفع فوائد على المبلغ الأصلي بالاضافة الى كونه التزام مالي لفترة كبيرة من الوقت.

عدم الإلمام بثقافة البلد وطباع مواطنيه

مما لا شك فيه أن الإمارات العربية المتحدة واحدة من البلاد التي تتميز بالتنوع الشديد عندما نتحدث عن الثقافة والعادات والتقاليد نظرا للعدد الهائل من العمالة الوافدة المقيمة في الدولة. كذلك تمنح الإمارات مواطنيها والمقيمين على ارضها الحرية الكاملة لممارسة الشعائر والطقوس الدينية على اختلافها. وبناءاً عليه يجب أيضاً على الوافدين مراعاة خلفية الدولة ذات الطابع الإسلامي واحترام عادات وتقاليد مواطنيها.

المبالغة الشديدة في الإنفاق

ينتقل الوافدين من بلادهم إلى الإمارات بشكل أساسي من أجل ادخار الأموال أو الاستمتاع بمستوي معيشي مرتفع، ولكن نظرا لكثرة المغريات الخاصة بالشراء والتسوق كما ذكرنا من قبل ينتهي الأمر بإنفاق مبالغ كبيرة شهريا تفوق الدخل أحياناً. لذلك يجب أن تنتبه جيداً أين تضع أموالك؟ وتذكر أيضاً الأهداف التي جئت من أجلها حتي لا ينتهي الأمر بشكل سيء لم تكن تتوقعه.
[كيف تُقاوم الاغراءات المالية التي لا تتماشى مع وضعك المادي الحالي؟]

تأكد من أنك تعيش على أرض الواقع وليس أحد مواقع التواصل الاجتماعي!

سيكون هناك دائماً شيء جديد لم تجربه من قبل، مكان أو طعام أو وجهة ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقوم بتجربة كل ما هو جديد في آن واحد! مواكبة الموضة واتباع نهج ال Influencers في شكل الحياة سيأخذ الكثير من صحتك النفسية وأموالك في نفس الوقت. حافظ علي هويتك، اتبع أهدافك، واحصل علي ما تريد من خلال خطة واضحة تتضمن ترتيب الأولويات.

نصيحة سوق المال.كوم: الحياة في دولة ترتفع فيها حدة المنافسة بين الكفاءات في جميع المجالات، يضع عليك بعض الضغوط حتى تواكب كل ما هو جديد في مجال عملك وخبراتك – لذا ننصحك بجانب الاستمتاع بحياتك أن تستثمر في شهادات تعليمية أو دورات تدريبية، والتي من شأنها أن تضعك في مرتبة أعلى داخل سوق العمل.