لقد أضحى عالم اليوم أكثر تعقيداً بفضل التكنولوجيا و الاقتصاد المفتوح فزادت السلع و الخدمات و تحولت الكماليات إلى ضروريات و بات من الصعوبة بمكان تطويع الرغبات و ترشيد الإنفاق و التركيز على الأهداف المالية فما بالك بتربية الصغارعلى ذلك.
و برغم ذلك فإن لدى الآباء القدرة على خلق و تطوير الصورة الخاصة بالمال في أذهان أطفالهم أكثر من أي جهة أخرى و ذلك من خلال سلوكياتهم اليومية و نقاشاتهم و آرائهم التي يتبنونها أمام أطفالهم، الأمر الذي من شأنه ترك بصمة عميقة في حياة الأطفال حول علاقتهم بالمال و عاداتهم في اكتسابه وإدارته في المستقبل.

لماذا الثقافة المالية؟

لأنها تحقق العديد من المزايا في شخصية الطفل و في نظرته للمال، فهي تساعده في تكوين استقلاله المادي و تزيد من ثقته بنفسه و بقدرته على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات، إضافة إلى الصبر على الرغبات الآنية لتحيق رغبات أبعد و أكبر و بالتالي التعود على حسن التصرف حيال موارده المالية مما ينعكس على سلوكه مستقبلاً ويصقل خبرته و يشكل نظرة متوازنة لديه حول المال و دوره في حياته لتحقيق أهدافه المالية و تجنيبه العثرات و تجارب الفشل التي من الممكن أن يتعرض لها.

[قارن حسابات الأطفال البنكية في السعودية]

فيما يلي بعض الأساسيات التي من شأنها مساعدة الأطفال على إنشاء علاقة صحيحة مع المال :

دعهم يمسكون النقود و علمهم قيمة المال

حين يبدأ الأطفال الصغار بالتعبير عن فضولهم تجاه تلك القطع المعدنية الصغيرة أو حتى الفئات الورقية جرب أن تشرح لهم القيمة النسبية لكل منها و كيف تمكنهم من شراء أشياء يحبونها و بعدها دعهم يجربون شراء أشياء بسيطة من السوبرماركت او مراكز التسوق برفقتك.

حدد المصروف

يحدد المصروف حسب السائد بحيث يكون كافياً لا زائداً عن الحد و لا قليلاً يشعر طفلك بالحرمان، ثم شجعه ليوفر منه في حصالة صغيرة، يبدأ ذلك بعد سن السادسة تقريبا، و حين تتأكد من تمكن صغيرك من إدارة مصروفه بحكمة تتحول الى المصروف الأسبوعي ثم و في العمر المناسب يصبح المصروف شهريا، من المهم إعطاء نفس المبلغ بنفس الموعد دورياً ليتمكن الطفل من إدارة مصروفه و التحكم في ميزانيته بين الإنفاق و الادخار و الهبات سواء بالهدايا أو الأعمال الخيرية . شجعه على عدم تجاوز إمكانياته في الإنفاق و إن اراد شيئا ما بقيمة أعلى فعليه أن يفكر كيف يدخر ليحصل عليه.

المال وسيلة و ليس هدفاً

ينبغي أن يتعلم الأطفال أن المال ليس غاية بحد ذاته بل إنه احد الوسائل التي نحقق من خلالها الغايات، و بدلاً من تقديم المال كمكافأة على الإنجاز أو حسن السلوك أو العكس في حالة العقاب، حاول أن تعوضهم أو تحرمهم من أشياء معنوية كتناول وجبة غداء في الخارج او السماح لهم بزيارة صديق.

[مقالة ذات صلة: اجعل أطفالك يدركون قيمة المال]

التحدث حول المال ليس موضوعاً محرجاً

يتحرج الكثيرون من التحدث حول المال حتى أمام أبنائهم ، صحيح أنه ليس من داعٍ لإقحام طفلك في خصوصياتك المالية، إلا أنه من الضروري أن تكون الصورة العامة للوضع المالي واضحة لديه خاصة في حال كنت تواجه بعض المصاعب، لذا لا تتردد بإطلاع طفلك على أولوياتك المالية حتى يكون عوناً لك على الإلتزام بها و يشكل توقعاته بناء عليها.

شجعهم على وضع ميزانية بسيطة

ساعدهم في وضع ميزانية بسيطة من خلال تحديد مقدار التكاليف (للّعبة التي يريدونها مثلا) وتسجيل المبالغ الموجودة في الوقت الراهن واحتساب كم من الوقت سيستغرق جمع المبلغ اللازم كاملا. تدوين الخطة على الورق سيشجعهم على ادخار المزيد لتحقيق أهدافهم .

دخل إضافي

في عمر معين سيكون من الرائع أن يفكر ابنك في تطوير طريقة يحصل من خلالها على دخل إضافي، شجعه لينتج أو يجرب المتاجرة بأشياء صغيرة ،علمه أساسيات الاستثمار في أي مشروع بسيط و كيف تحتسب التكاليف و يحدد سعر البيع و كيف تقاس الارباح بشكل مبسط ، سيعلمه ذلك الكثير من القيم المتعلقة بالاستقلالية و الثقة بالنفس و القدرة على التعامل مع المال و تكوين المهارات الإدارية و قيم الانتاج بدل لاستهلاك و جني المال بدلا من تبديده.