الإنتقال إلى المملكة العربية السعودية

يُعدّ الإنتقال إلى بلد آخر تغييراً كبيرا،ً حيث تحتاج إلى أخذ عدة عوامل بعين الاعتبار مثل السكن والمسائل المالية والسلامة وغيرها. من الممكن أيضاً أن يُحدِث الإنتقال إلى المملكة العربية السعودية بشكل عام درجة من توتر الأعصاب.