مع تزايد معدلات نمو التسوق عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية في دولة السعودية، تطلب الأمر بالنسبة لكل من المستهلك والتاجر إيجاد وسائل دفع جديدة مثل باي بال.

هل تتسائل كيف يُمكن استخدام خدمات باي بال في منطقة الشرق الأوسط؟ لقد قمنا بعمل دليل شامل وسريع لكل ما يتعلق بكيفية استخدام خدمات باي بال في السعودية.

لماذا باي بال؟

لأنه خيار مريح وآمن لإجراء عمليات الدفع وتحصيل الأموال على الإنترنت، وذلك من خلال استخدام حساب باي بال، كما أنه لا يتطلب من المتسوقين تبادل أية معلومات أو بيانات مصرفية خاصة مع البائع حيث بإمكان المتسوق الدفع بواسطة الرصيد الموجود في الحساب الخاص به (والذي يُمكنك تعبئته مباشرة من حسابك المصرفي أو أية بطاقة ائتمانية مرتبطة بالحساب).

بإمكان التاجر إرسال الفواتير بشكل مباشر إلى عملائه بواسطة حسابات باي بال (بدون الحاجة إلى استخدام الموقع الإلكتروني). كذلك، بإمكانهم إضافة “زر الشراء” من باي بال إلى مواقعهم والإستفادة من خدمات الشبكة للدفع والتحصيل بشكل أكبر وأسهل.

من يُمكنه استخدام خدمات باي بال؟

بإمكان كل من التاجر والمستهلك الإستفادة من خدمات باي بال، حيث يقوم المستهلك بإنشاء حساب فردي (للأفراد) وكذلك بإمكان التاجر إنشاء حساب تاجر (حساب الأعمال).

كيفية إنشاء حساب باي بال

قم بتسجيل الدخول إلى باي بال السعودية وإنشاء حساب. في حالة تسجيل حساب للتاجر، يجب على التاجر إضافة وسيلة للدفع إلى الحساب الخاص به وذلك ليتمكن من سحب الأموال.

[مواضيع ذات صلة: كيفية الإستفادة من التجارة الإلكترونية في أعمالك]

كيفية تحويل الأموال من الحساب المصرفي إلى حساب باي بال

على الرغم من أن هذه الخدمة غير متاحة حالياً في السعودية، إلا أن باي بال يقوم حالياً ببعض المشاورات والمناقشات مع المصارف لتفعيل الخدمة.

بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، تتوفر هذه الخدمة في قطر (من خلال بنك قطر الوطني – QNB) وكذلك في الأردن (من خلال بنك القاهرة عمان).

بشكل عام، تتسم عملية تحويل الأموال إلى حساب باي بال بالفورية “الشحن الفوري للرصيد”؛ حيث يستطيع المستهلكون شحن رصيد حسابهم الخاص بشكل فوري من خلال حساباتهم المصرفية. أيضاً، يستطيع المستهلك تعبئة رصيد حساب باي بال بالمبلغ الذي يريد إنفاقه فقط، مما يضفي المزيد من التحكم والسيطرة على إنفاقاتهم.

ومع ذلك، لا يتوجب على المستخدم أن يقوم بالدفع المسبق أو إعادة شحن رصيد حسابهم لإجراء معاملاتهم. في هذا السياق، يُمثل باي بال الطبقة الآمنة بين أي بطاقة مصرفية (بطاقة ائتمان، بطاقة خصم، بطاقة مدفوعة مسبقاً) والإنترنت، مما يُمكن المتسوقين من الشراء عبر الإنترنت وسوف يقوم باي بال بخصم قيمة المشتريات من مصدر تمويل الحساب مباشرة (البطاقة المرتبطة بحساب باي بال الخاص بك)، وذلك وفقاً للعملة المستخدمة في الحساب والرصيد المتاح.

[قارن الحسابات المصرفية في السعودية]

كيفية تحويل الأموال من حساب باي بال إلى حساب مصرفي

بإمكان أي شركة الحصول على حساب باي بال لبيع منتجاتها عبر الإنترنت. ما أن يحصل التاجر على الأموال مقابل سلعته في الحساب الخاص به، بإمكانه سحب الأموال من حساب باي بال إلى حسابه المصرفي في أي من بنوك الولايات المتحدة الأمريكية أو بنك القاهرة عمان (الأردن) أو بنك التجاري وفا (المغرب). كذلك، بإمكانه سحب الأموال إلى بطاقة فيزا.

بالنسبة  للسعودية، فإن باي بال حالياً يعمل على إتاحة إمكانية السحب متعدد المصارف، إلا أن التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن لم ترد بعد.

ما هي العملات التي يُمكن استخدامها في حساب باي بال؟

يتيح الموقع لمستخدميه إمكانية استخدام 26 عملة لإنشاء حساباتهم، بما في ذلك العملات الرئيسية. ومع ذلك، فإن الريال السعودي محظور استخدامه، إلا أن هذا من شأنه أن يتغير قريباً.

كذلك يتيح لمستخدميه إمكانية أرسال واستقبال المدفوعات بأكثر من 100 عملة مختلفة، وكذلك سحب الأموال من حسابات باي بال إلى حساباتهم المصرفية باستخدام 57 عملة مختلفة.

ما هي رسوم المعاملات في باي بال؟

الدولة التفاصيل
السعودية
  • تحويل الأموال من حساب باي بال إلى بطاقة فيزا – رسوم 5 دولارت.
  • لا توجد رسوم على عمليات السحب إلى حساب مصرفي في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • بالنسبة لتحصيل المدفوعات للسلع والخدمات يتم تحصيل نسبة 4,9% على المعاملات الشهرية حتى 3,000 دولار بالإضافة إلى 0.30 دولار عن كل معاملة.
  • في حالة تحصيل أكثر من 3,000 دولار شهرياً يُمكنك التقدم بطلب الحصول على معدل التجار الخاص بخدمات باي بال – والذي يصل إلى ما يقرب من 3,9% (وفقاً لحجم مبيعاتك في الشهر السابق).