كم هي عدد المرات التي خرجنا فيها من البنوك التي نتعامل معها مذهولين بسوء جودة خدمتهم؟ للأسف يتخذ الكثير منا قرار اختيار البنوك التي نتعامل معها على عجل، وندرك لاحقاً بأنها تفتقر إلى جودة الخدمات التي نحتاجها.

إذا كنت واحداً من هؤلاء العملاء غير الراضين، لماذا لا تغير البنك الذي تتعامل معه؟ قد لا تكون الطريقة سهلة للغاية، لكن من الممكن أن تُساعدك الإرشادات أدناها في البدء بذلك.

من الممكن للذين يعيشون في المملكة العربية السعودية الاختيار من 12 بنكاً مرخصاً لديها العديد من الفروع في جميع أنحاء البلاد. على الرغم من وجود قطاع مصرفي مؤثر في دول مجلس التعاون الخليجي، إلاّ أنّ المملكة العربية السعودية محدودة من حيث الخيارات. لذلك، فإنّ اختيار البنك المناسب أمر بالغ الأهمية.

مع ذلك، قبل التغيير تأكّد من تقديم شكوى لدى البنك الحالي الذي تتعامل معه، تقدم فيها رأيك فيما يتعلق بأسباب تفضيلك للتعامل مع بنك آخر. من الممكن لهذا أن يساعد البنك على رفع معاييره أو حتى يشجعهم للعمل جاهدين للمحافظة عليك كعميل. وإذا بقيت غير راضِ عن ردهم، يمكنك ترك شكوى لدى مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) في قسم حماية المستهلك.

[قارن الحسابات البنكية في السعودية]

إذا كنت قد اتخذت القرار النهائي بتغيير البنك الذي تتعامل معه، فكر في الخطوات التالية:

ما الذي تريده من البنك الجديد؟

قبل اتخاذ خطوة الانتقال إلى بنك جديد، تحقق فيما إذا كان سيساعدك في حل مشاكلك المالية. هناك طريقة واحدة هي مقارنة الحسابات والخدمات لبنوك المملكة العربية السعودية، والتي من الممكن أن تتمّ من خلال موقع سوق المال.كوم. خلال مقارنتك، خذ بعين الاعتبار جودة خدماتها عبر الإنترنت والرسوم على الحسابات لديها، وفيما إذا كنت تريد حسابات إسلامية أو تقليدية والمزايا ومتطلبات الحدّ الأدنى للرصيد.

إنها لفكرة جيدة أن تذهب إلى أقرب فرع من فروع البنك الذي تفضله. سيساعدك ذلك على تقدير قرب البنك من منزلك أو عملك، ويعطيك فرصة لتقييم خدمة العملاء والكفاءة ووقت الانتظار وفعاليّة خدماته.

هل لديك قروض قائمة مع البنك الحالي الذي تتعامل معه؟

إذا كنت مَديناً للبنك الحالي الذي تتعامل معه بشكل قروض رهن عقاري أو مدفوعات بطاقة ائتمان أو قروض شخصية أو قرض سيارة، فإنها تحتاج إلى أن يتمّ تسديدها قبل التغيير. إنّ تسديد أي رصيد مستحق للبنك الحالي الذي تتعامل معه سيجعل عملية التغيير أسهل. لكن، إذا كنت غير قادر على سداد ديونك، فقم بالعثور على بنك جديد سيقبل بإعادة تمويل ديونك. يعني هذا أيضاً النظر في القروض الشخصية المتوفرة في البنك الجديد الذي ستتعامل معه. قارن القروض واختر واحداً لا يكون أكثر تكلفة من قرضك القديم، وأيضاً ضع بعين الاعتبار رسوم السداد المبكر والتي قد يكون عليك دفعها للبنك القديم الذي تتعامل معه.

الديون مع البنوك الأخرى

عند تسوية ديْنك مع البنك، خذ بعين الاعتبار أي شيكات كنت قد كتبتها، والتي عادةً ما تكون لتغطية الأقساط الشهرية للبنك. لهذا، قبل تغيير الحسابات، قُم بإبلاغ البنك وحرّر لهم مجموعة جديدة من الشيكات. إنّ الصدق مع البنك الذي تتعامل معه فيما يتعلق بالتغيير هو أفضل وسيلة للذهاب وضمان بأنه قد تمّ تزويدك بالمعلومات الصحيحة فيما يتعلق بجميع الإجراءات والأوراق اللازمة والمتطلبات لإغلاق الحسابات.

[موضوعات متعلقة: كيف يمكنك التحويل بين البنوك السعودية؟ | المزايا البنكية لذوي الدخول العالية من الافراد ]

تأكّد من أنك مؤهل للتعامل مع البنك الجديد

إنّ الإنتقال للتعامل مع بنك جديد هو عملية ذات اتجاهين. لذلك، إذا كنت قد اخترت واحداً، فعليك الآن أن تُؤكّد فيما إذا كنت متماشياً لمعاييره. بعض البنوك لديها شرط الراتب، بينما بعضها الآخر قد يكون لديها مسائلاً تتعلق بجنسيتك. فعلى سبيل المثال، الأمريكيين المقيمين في المملكة العربية السعودية يواجهون صعوبة في فتح الحسابات بسبب أنظمة الضرائب الأمريكية التي تجبر البنوك على الإبلاغ عن أي حسابات يتمّ فتحها من قبل مواطنين أمريكيين. يمنعهم هذا من التهرب من دفع ضرائب الدخل الذي يحصلون عليه في المملكة العربية السعودية. يعني هذا أيضاً بأنّ البنوك مترددة بسبب التكاليف الإضافية لتقديم التقارير حول حسابات الأمريكيين والإحتفاظ بها.

بعض البنوك قد ترفض أيضاً التعامل معك سنداً إلى مكان عملك. لدى البنوك بشكل عام قائمة للشركات التي يحصل موظفيها على أفضلية عند فتح الحسابات. لذلك، فمن الأفضل لك أن تتحقق أولاً فيما إذا كانت الشركة التي تعمل فيها مُدرجة كذلك في قائمة البنك الجديد الذي ستتعامل معه.

قم بالتجهيز الكامل والسليم للأوراق اللازمة

بمجرد اختيارك للبنك الجديد الذي ستتعامل معه، وتحققك فيما إذا كنت مستوفياً لمعاييره، قُم بتجهيز كافة الأوراق اللازمة لإجراء التغيير بشكل سليم. ستحتاج لفتح حساب عادي في المملكة العربية السعودية إلى إقامتك ونسخة عن جواز سفرك وربما كتاب عدم ممانعة من صاحب عملك وشهادة راتب. قد يطلب منك البنك الجديد أيضاً تقديم وثائق إضافية مثل، كشوفات حساب سابقة أو كتاب إخلاء مسؤولية من البنك القديم الذي كنت تتعامل معه.

مع ذلك، تذكّر بأنّه في حال انتهاء صلاحية إقامتك أو أي وثيقة رسمية أخرى بعد أن كنت قد فتحت حساب، فإنه سيتمّ تجميد الحساب حتى تُجدّد جميع الأوراق. هذا أمر مزعج خاصةً إذا كنت تحصل على راتبك عن طريق تحويله مباشرة إلى البنك الذي تتعامل معه، ولأنّ تجديد الوثائق يمكن أن يستغرق وقتاً في المملكة العربية السعودية. القاعدة تُطبّق على كل من المواطنين السعوديين والمغتربين الذين يعيشون في البلاد.

إنها لنصيحة مفيدة قبل التغيير، وهي إلقاء نظرة على مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) التي أطلقت موقعاً إلكترونياً يوفر معلومات للمستهلكين حول حقوقهم ومسؤولياتهم عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع البنوك في المملكة العربية السعودية. يقدم مخطط حماية المستهلك لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، طريقة جيدة لبدء بحثك عن بنك جديد أو حتى طريقة للتعامل مع البنك القديم الذي كنت تتعامل معه.

فقط تذكر بأن تكون صبوراً، حيث إنّ تغيير البنك ليس عملية سريعة وسهلة لكونها تتطلب الكثير من المستندات والوقت.