يحيي العالم الاثنين الموافق 14 نوفمبر 2016 يوم السكري العالمي تحت شعار (عيننا على السكري) و يسلط احتفال هذا العام الضوء على أهمية اتباع أسلوب غذائي صحي خصيصاً لمرضى السكري و الغذاء الصحي جزء لا يتجزأ من العلاج، حيث أن الأدوية لوحدها غير كافية من علاج هذا المرض و موازنة معدل السكر في الدم.

تبعاً لمجلة الأيكونومست البريطانية التي نشرت على موقعها الإلكتروني تقريراً حول انتشار هذا المرض، موضحة بأن ربع السعوديين يعانون من مرض السكري. و جاءت السعودية في المركز الأول عالمياً في عدد المصابين بهذا المرض. و أشارت المجلة بأن أعداد المصابين بالسكري في المملكة في تزايد مستمر، بحيث ارتفع مستوى انتشار المرض بين البالغين من نحو واحد من 10 أشخاص إلى نحو ربع السكان و يعود ذلك لسوء التغذية وعدم ممارسة التمارين الرياضي. و من المتوقع مع حلول عام 2035 سيكون هناك حوالي 592 مليون شخص مصاب بهذا المرض، وذلك بما يعادل مريض واحد لكل عشرة أشخاص.

[قارن الضمان الصحي في السعودية]

كما أعلنت الصحف السعودية بأن وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبد العزيز بن سعيد سيدشن غداً الجمعة الموافق 14/11/2016 فعاليات اليوم العالمي للسكري 2016م تحت شعار(عيننا على السكري). و تهدف المملكة لتعزيز الوعي الصحي لكل مريض بالسكري أو كل شخص معرض مستقبلاً للإصابة بهذا المرض، وتقديم أفضل ما يمكن تقديمه من الخدمات الصحية والتثقيفية. حيث تركز حملة هذا العام على نقطتان مهمتان:

  • أهمية الكشف، وفحص النوع الثاني من داء السكري للحد من خطر المضاعفات الناتجة.
  • الكشف عن مضاعفات داء السكري؛ حيث يعد الجزء الأهم في وضع الخطة العلاجية لجميع أنواعه.