أصبحت الأيام التي يتعذّر بها الاتصال أثناء السفر من الماضي. نحن نحب أن نبقى على اتصالٍ مع الأصدقاء والعائلة من خلال الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية ومواقع التواصل الاجتماعي. ولكن استخدام الهاتف من دون باقة تجوالٍ يكون مكلفاً. وهنا، نقدم لك دليلاً للتجوال وطرقاً لتضمن عدم إفساد إجازتك جراء فاتورة الهاتف المتنقل.

ما معنى التجوال؟

 يعني التجوال بالتعريف بأنه استخدام الهاتف المتنقل خارج منطقته المحلية. بمعنى، أنه بمجرد مغادرتك للأراضي السعودية، فأنت رسمياً تستخدم هاتفك خارج منطقته وسيتم إلزامك بدفع مبلغ إضافي على الرسوم العادية للمكالمات، لكل مكالمة أو رسالة ترسلها أو تستقبلها حيث يتوجب على هاتفك الاتصال بشبكة محلية.

فعلى سبيل المثال، إذا كلّمك صديقك من المملكة أثناء سفرك، فإنهم سيدفعون التعرفة المحلية وستدفع أنت تعرفة تحويل المكالمة من شبكتك المحلية إلى شبكة دولية. أي أنك ستدفع الرسوم الإضافية لاستقبال المكالمة وليس صديقك.

وإذا لم تقم بتغيير إعدادات الإنترنت إلى الإنترنت اللاسلكي، فسيواصل هاتفك أيضاً تحديث كافة التطبيقات الموجودة فيه، مكبداً إياك رسوماً إضافية على فاتورتك طوال الوقت. وهذا يعني أنك ستدفع كلفةً إضافيةً لكل ميغابايت تستخدمه من البيانات، سواء كانت على الواتساب أو مواقع التواصل الاجتماعي أو تحميل الملفات.

كيف تتفادى دفع رسوم التجوال

غير إعدادات الإنترنت إلى الإنترنت اللاسلكي، واغلق  خدمة التجوال. اذا لم تقم بذالك فسيواصل هاتفك تحديث كافة التطبيقات الموجودة فيه، مكبداً إياك رسوماً إضافية على فاتورتك طوال الوقت. وهذا يعني أنك ستدفع كلفةً إضافيةً لكل ميغابايت تستخدمه من البيانات، سواء كانت على الواتساب أو مواقع التواصل الاجتماعي أو تحميل الملفات.

[مقال ذات صلة: 6طرق لإبقاء فاتورة هاتفك المحمول دون 200ريال سعودي]

إن لم ترد أن تشتري رقماً محلياً أثناء تواجدك في وجهتك، يمكنك إعادة ضبط إعدادات استخدام الإنترنت اللاسلكي من خلال إيقاف تجوال البيانات.

اختر خدمة التجوال المناسبة

إذا أردتَ استخدام هاتفك الذكي وكأنك في الوطن، فينبغي عليك الاشتراك بباقة تجوال، حيث إنّ الخطوة الأولى هي مقارنة كافة خيارات التجوال الدولي المتوفرة في السوق.

يمكنك الاشتراك بباقة تجوالٍ إضافيةٍ يوميةٍ أو شهريةٍ تناسب طول مدة سفرك وكمية البيانات التي يرجح أن تستخدمها. وتذكر أنه ليس بالضرورة أن يكون التجوال باهظ التكلفة.

يمكنك الحصول على باقة “بلاك بيري تجوال” من موبايلي مقابل 50 ريالاً سعودياً شهرياً، وتسمح لك هذا الباقة باستخدام 10 حسابات بريد إلكتروني والبلاك بيري مسنجر أثناء التجوال. وتمكنك باقات التجوال الجديدة التي تقدمها موبايلي هذا الصيف من اختيار ما يهمك. مثلاً، مقابل 50 ريالاً سعودياً يمكنك استخدام واتساب بشكل غير محدود، أو أن تحصل على رسائل نصية غير محدودة أثناء التجوال مقابل 100 ريال سعودي، أو العديد من العروض الأخرى.

[مقال ذات صلة: كيف تختار باقة الجوال المناسبة لك]

وسيكون من الحكمة كذلك أن تعرف أي من شركات الاتصالات تتعامل معها شركة اتصالات STC أو زين أو موبايلي وما إذا كانت شبكتها قويةً في المدينة أو البلدة التي ستزورها.

تقدّم شركات الاتصالات الثلاثة جداول واضحةً تبيّن كم ستدفع بالضبط مقابل المكالمات والرسائل بناءً على الباقات المدفوعة مسبقاً أو خطوط الفواتير الشهرية في الدولة التي ستسافر إليها. كما ويقومون بتنبيهك إلى أنّ تعرفة التجوال قد تتفاوت بناءً على المزوّد المحلي الذي تستخدم شبكته، ولذلك توخّى الحذر.

[قارن باقات الجوال في السعودية]

وتذكر أنك حتى لو حصلت على باقة تجوال، فعليك التحويل إلى استخدام الإنترنت اللاسلكي متى استطعت، حيث إنّ معظم الفنادق توفر خدمة الإنترنت اللاسلكي ويوجد الكثير من المناطق التي تغطيها شبكات الإنترنت اللاسلكية التي يوفّر عليك استخدامها تكاليف التجوال الإضافية.

كما يستطيع مستخدمو “باقة إدفع بقدر استعمالك”، الذين يعتمدون على الإنترنت اللاسلكي لتحميل البيانات، التوفير من خلال تجنب استخدام الهاتف لإجراء المكالمات أو إرسال الرسائل النصية، حيث الكلفة ستكون أعلى بكثير. ولكنهم يستطيعون استخدام الإنترنت كالمعتاد أثناء تواجدهم في مناطق تغطيها شبكات الإنترنت اللاسلكي.

ويمكن للمسافرين العاديين الاستفادة من خيار التجوال كجزء من باقتهم الشهرية بالفاتورة مع مزود الانترنت الذي يتعاملون معه عوضاً عن باقة إضافية، ولكن احرِص على اختيار خيار فعال من حيث التكلفة بحيث يصلح للاستخدام المحلي إلى جانب التجوال خارج البلد.