اتخذت دول مجلس التعاون الخليجي خطوات كبيرة للمساعدة في خلق محيط للحركة الصديقة للبيئة حالياً، لدى المملكة السعودية على وجه الخصوص، الكثير من المشاريع التي تهدف إلى حماية بيئتنا. نذكر منها على سبيل المثال، مشروعاً قيمته 4.5 مليون ريال سعودي لتوسعة مطار الأمير محمد الدولي في المدينة المنورة. حيث يستخدم المطار التكنولوجيا الخضراء، ويدمج محطات باصات النقل العام ومحطات المترو، لنقل الحجاج ذهاباً وإياباً، وحصل المطار على لقب أول مطار صديق للبيئة في الشرق الأوسط.

تشارك المصارف في المملكة العربية السعودية في مشاريع لحماية البيئة. فعلى سبيل المثال، أطلق البنك الأهلي التجاري (NCB) حملةً لتطوير 1000 حديقة في جميع أنحاء المملكة باستخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة ويترأس هذه الحملة 40 رجلاً وامرأة من موظفي البنك، يحاولون إنشاء حدائق بيئية تحت إشراف البلديات. كما سيقوم هذا الفريق بتوعية المجتمعات المحلية حول أهمية حماية الحركة الصديقة للبيئة ومحيطها.

وللأسف، يعتقد الكثيرون أنّ اعتماد التكنولوجيا الخضراء قد يكون عملية مُكلفة. وهذا بسبب نقص الطلب والتنافس على المنتجات الخضراء. بالإضافة إلى أنّ تكلفة الإنتاج العالية لهذه المنتجات رفعت أسعارها مقارنة بالمنتجات الأخرى. ومع ذلك، ما كان لهذا أن يحدث، حيث إنه مع القليل من التغيير في أسلوب حياتنا اليومية، يمكننا أن نوفر المال من فواتير منازلنا وأن نحمي الحركة الصديقة للبيئة ومحيطها في الوقت نفسه. وتُعتبر النقاط التالية أمثلة قليلة عمَّا يمكننا القيام به للحفاظ على البيئة.

  • اضبط جهاز التكييف على درجة حرارة 23 درجة، أو قُم بتغيير جهازك القديم بجهاز جديد، سيساعدك هذا على توفير الطاقة والمال على تكاليف التبريد.
  • أبق الأضواء وجميع الأجهزة الكهربائية مُغلقة من المفتاح الرئيسي للتوفير في فواتير المياه والكهرباء.
  • حافظ على ثلاجتك ممتلئة لزيادة كفاءة الطاقة.
  • غطِّ المسابح لمنع تبخر المياه، وبذلك ستحافظ على 19 لتراً يومياً.
  • اغسل الملابس بالمياه الباردة بدلاً من المياه الساخنة، ووفر مالاً على فاتورة الكهرباء.
  • قُم بإخراج كل الأشياء التي لا حاجة لك بها من سيارتك، لتزيد من كفاءة الوقود في سيارتك.
  • وفّر من فواتير المياه بإبقاء الحنفية مُغلقة أثناء تنظيفك لأسنانك.
  • خذ معك أكياسك الخاصة أثناء التسوق، للتقليل من استخدام الأكياس البلاستيكية الموجودة في الأسواق.
  • استبدل مواد التنظيف الكميائية بمواد منزلية الصنع، فعلى سبيل المثال، يمكنك استخدام بيكربونات الصودا والخلّ للتخلص من انسداد المصارف.

وقبل شراء المنتجات الخضراء، تأكّد من قراءة المعلومات على العبوة، ففي بعض الأحيان يكون الوعاء قابلاً للتحلل، بينما يحتوي المنتج نفسه على مواد كميائية، وإذا كنت تسعى للحصول على منتجات عضوية بالكامل، تأكّد من ذلك بقراءة العبوة قبل شرائها.

تُخطّط المملكة العربية السعودية حالياً لترميم وبناء حوالي 90,000 مسجداً صديقاً للبيئة في جميع أنحاء المملكة. وأظهرت النقاشات أثناء المنتدى السعودي للمباني الخضراء، بأنّ الحكومة تنوي إدماج مصادر الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الصديقة للبيئة في بناء وصيانة هذه المساجد، كما تنوي تعزيز مفهوم المباني الخضراء في جميع أنحاء المملكة.

المصدر: أخبار العرب، الشرق الأوسط